البحرين: حكمة قادة دول مجلس التعاون.. الحصن المنيع في مواجهة التحديات


قال رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة اليوم الأربعاء أن حكمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتعاونهم كانا “الحصن المنيع” في مواجهة التحديات التي مرت بها المنطقة.

وأكد الأمير خليفة خلال استقباله عميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى مملكة البحرين الشيخ عزام الصباح وسفراء دول مجلس التعاون أن إنجازات قادة دول المجلس بانت نتاجاتها للجميع وأضحت مظاهر النهضة التي تشهدها دولهم مثالا يحتذى ونموذجا للتنمية عالميا.

وأضاف ان ما يجمع بين دول المنطقة من علاقات قوية تستند إلى روابط “تاريخية” وثيقة كفيل بتأسيس شراكة استراتيجية تكفل مزيدا من القوة السياسية والاقتصادية والمشاركة بثقة وتأثير في القرار العالمي مبينا أن دول المجلس “كيانا واحدا” وكل منها يكمل الآخر ويدعمه.

وأشار من جانب آخر إلى مكانة السعودية التي اعتبرها “السد المنيع” للأمتين العربية والإسلامية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي “نجح في لم شمل وجمع الجهود العربية” مؤكدا أن الوطن العربي أصبح قوة يحسب الجميع حسابها “بعد أن كان مشاعا لتدخلات الطامعين وتمرير سياسات الفوضى والتفرقة”.

من جانبه أعرب السفير عزام عن تقديره وشكره على ما يبديه الأمير خليفة من اهتمام دائم بترسيخ العلاقات الخليجية مضيفا أن الجميع يستلهم من رئيس الوزراء “الحكمة وصواب القرار والحزم في كل أمر يهدد شعوب المنطقة أو استقرارها”.

أضف تعليقك

تعليقات  0