جامعة الكويت تتراجع في تصنيفها العالمي بسبب عدم استقطاب الأجانب


 كشف نائب مدير جامعة الكويت للأبحاث د. طاهر الصحاف أنه من أسباب تراجع جامعة الكويت في معايير التصنيف بالتقييمات العالمية خلال السنوات الماضية خاصة في تصنيف عام 2015 والتي جاء تقييمها ضمن قائمة الـ 700 جامعة، في مقابل تقدم كثير من الجامعات الخليجية والعربية عليها بشكل كبير، حيث لا تكتفي بالاعتماد على المكانة الأكاديمية وأعداد البحوث، بل تنظر الى جوانب أخرى كثيرة ومتنوعة، منها نسبة الطلبة والاساتذة الأجانب في كل جامعة، إضافة إلى نسبة الأساتذة الأجانب وغير ذلك.

وأوضح الصحاف أن الطلبة والأساتذة في الجامعة أغلبهم كويتيون، فهي جامعة حكومية، وعدد الأجانب قليل، وذلك أحد أسباب تراجع تصنيف الجامعة في بعض التقييمات العالمية للجامعات، والتي يدخل في تصنيفها جنسيات الطلبة والأساتذة في كل جامعة.

وأكد أن الجامعة إذا أرادت رفع تصنيفها في التقييمات العالمية المقبلة، فان ذلك يتحقق باستقطاب الطلبة والأساتذة الأجانب في كلياتها، إضافة إلى زيادة الأبحاث العلمية في مختلف المجالات، إلى جانب زيادة التعاون والتنسيق بين الجامعة والجهات الخارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0