أوغلو يقرر «التنحي» تحت ضغوط أردوغان

تعقد اللجنة المركزية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الخميس، اجتماعا طارئا بعد تزايد التوتر بين الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داوود أوغلو، ما دفع الأخير إلى اتخاذ قرار بالتنحي عن رئاسة الحزب.

وعقب الاجتماع، يعقد داوودأوغلو مؤتمرا صحفيا، ينتظر أن يدعو من خلاله لعقد مؤتمر عام عاجل للحزب لانتخاب رئيس جديد خلفا له، حسب ما أفاد مراسلنا.

ويأتي هذا الاجتماع الطارئ للجنة المركزية لحزب العدالة والتنمية عقب اجتماع ثنائي عقد ليل الأربعاء في أنقرة بين أردوغان وداوودأوغلو في محاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة، وهو الأمر الذي لم يحدث وفق التسريبات.

ومن المتوقع أن يحافظ داوودأوغلو على منصبه رئيسا للوزراء حتى بعد تنحيه عن رئاسة حزب العدالة والتنمية.

وقد أكد ذلك مستشار الرئاسة التركية جميل إرتم عندما قال في تصريحات صحفية إن من غير المتوقع أن تجري أنقرة انتخابات مبكرة بعد أن ينتخب حزب العدالة والتنمية الحاكم زعيما جديدا، وإن الأمور ستسير «بأمان» إلى أن تنتهي ولاية الحكومة الحالية في 2019.

المصدر: (سكاي نيوز عربية)
أضف تعليقك

تعليقات  0