روسيا تستخدم «الفيتو» لحماية الأسد دولياً


عرقلت روسيا أمس، مشروعاً تقدم به السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة يدعو مجلس الأمن إلى إصدار بيان صحافي يدين جرائم نظام بشار الأسد في مدينة حلب السورية، بحسب ما أوردت صحيفة الشرق الأوسط.

وبحسب الصحيفة، عُرض مشروع البيان على الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن خلال جلسة طارئة خصصت لبحث الوضع في حلب، لكن روسيا استخدمت عبر سفيرها لدى المنظمة الدولية فيتالي تشوركين، حق الفيتو، ورفضت المشروع معتبرةً أن تحميل نظام الأسد جرائم حلب “ضرب من ضروب الدعاية”.

وقال السفير البريطاني ماثيو رايكروفت، إن “هذا الموقف يقول الكثير عن دعمهم وحمايتهم لنظام الأسد”، في إشارة إلى الطرف الروسي.

أضف تعليقك

تعليقات  0