وفد بريطاني يكشف عن 4 ثغرات داخل المطار


 سجل الوفد الأمني البريطاني الذي زار مطار الكويت الدولي مؤخرا برئاسة الوزير البريطاني مسؤول مكافحة الارهاب وتأمين حماية المطارات طارق أحمد، عدداً من الملاحظات، وطالب الجانب الكويتي بالأخذ بها، لضمان أمن الطائرات والمطارات.

الملاحظة الأولى هي نقص العنصر النسائي في المطار بشكل حاد، لا سيما وان عمليات التدقيق والمتابعة تحتاج هذا العنصر بشدة، نظراً لأن الاختراق الأمني من خلال العنصر النسائي أمر وارد، ولذلك دعا الى سد هذه الثغرة بشكل فوري.

الملاحظة الثانية هي عدم التوزيع الأمثل للقوة الأمنية من خلال توزيع جهودها على الخدمات الأرضية، رغم ان التوزيع الأمثل للقوة ينص على ضرورة استثمار القوة الأمنية في مجال تأمين المطار بعيداً عن العمل الاداري، الذي يجب اسناده للقطاع الخاص ليتفرغ رجال الأمن للجانب الامني.

الملاحظة الثالثة هي ان يتم استثمار التكنولوجيا المتطورة في المطار بصورة أكبر عما هي عليه حالياً، حيث لاحظ ان البوابات الالكترونية هي الوسيلة الوحيدة فقط، رغم ان هناك تكنولوجيا متطورة دخلت أمن المطارات.

الملاحظة الرابعة هي ضعف اجراءات الطوارئ في ضوء صغر مساحات المطار، حيث يستلزم ان يكون هناك مناطق تأمينية»3 threat zone» يتم بموجبها عزل تلك القطاعات عن بعضها في حالات الطوارئ، وهو الأمر الذي لا يتيحه المطار بسبب صغر حجمه.

أضف تعليقك

تعليقات  0