مقتل وإصابة 34 من الحرس الثوري الإيراني قرب حلب


قال الحرس الثوري الإيراني، أمس: إن 13 مستشاراً عسكرياً إيرانياً قُتِلوا قرب حلب، في أكبر خسائر تلحق بإيران على ما يبدو، منذ أن أرسلت قوات لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت وكالة "فارس" للأنباء، أمس، عن مسؤول بالحرس الثوري قوله: إن "13 مستشاراً عسكرياً إيرانياً قُتِلوا وأصيب 21 في القتال".

وأعلنت روسيا تمديد الهدنة في حلب 72 ساعة إضافية؛ فيما أفادت مصادر في حلب بأن طائرات للنظام السوري وأخرى روسية شنت غارات مكثفة على قرى وبلدات في ريف حلب الجنوبي، واستهدفت كلاً من خان طومان والخالدية والزربة وطريق حلب دمشق الدولي؛ فضلاً عن منطقة ريف المهندسين في ريف حلب الغربي.

وفشلت قوات النظام في اقتحام سجن حماة المركزي لإنهاء حالة العصيان التي ينفذها نحو 800 سجين.

أضف تعليقك

تعليقات  0