مصرية قتلت زوجها وتركت رضيعتها عند جارتها وسافرت!


«أنا سافرت مصر، وفي وحده هاتيجي تأخذ البنت منك والنهارده أو بكره هتعرفي ليه انا سافرت وخلي بالك من البنت»، تلك كانت نص رسالة هاتفية أرسلتها وافدة مصرية إلى جارتها التي تركت عندها طفلتها الرضيعة بعد أن ارتكتب جريمة قتل بشعة .

وفي التفاصيل ، فإن وافدة مصرية قتلت زوجها في شقتهما بمنطقة خيطان وغادرت إلى موطنها تاركة طفلتها التي لم تتجاوز من العمر الثمانية أشهر لدى إحدى جاراتها .

وأوضحت مصادر أمنية إن وافدة مصرية أبلغت مخفر شرطة خيطان عن جارتها المصرية التي حضرت لها مساء أمس وتركت طفلتها لديها لحين عودتها من قضاء حاجة خارج المنزل، وبعد مرور فترة من الزمن وردتها رسالة نصية من جارتها تفيد بمغادرتها البلاد .

و قام رجال أمن مخفر خيطان بإبلاغ عمليات الوزارة ومدير الأمن العميد صالح مطر العنزي والذي بدوره توجه ورجاله إلى موقع البلاغ، مبلغاً الوكيل المساعد لشئون الأمن العام اللواء إبراهيم الطراح، ولدى وصولهم تبين خروج رائحة كريهة من شقة الوافدة المصرية التي غادرت البلاد،

وبعد أخذ الإذن اللازم من النيابة العامة قاموا بكسر الباب والدخول إلى الشقة، حينها شاهدوا وافدًا مصرياً وبه ضربه بالرأس مضرجا بدمائه، ولدى الكشف عليه تبين وفاته، لتنكشف لرجال الأمن جريمة قتل وافد مصري على يد زوجته التي هربت إلى بلدها تاركة طفلتها لدى الجيران، وعليها قام رجال الأمن باستدعاء الأدلة الجنائية ورفع الجثة وإحالتها إلى الطب الشرعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0