هل القراءة على الشاشات تقلل الفهم؟


بات أغلب الناس يميلون الى القراءة عبر شاشات الأجهزة الهواتف المحمولة أو الكمبيوترات هذه الأيام، ولكن هل صحيح أن القراءة على الشاشات تقلل الفهم؟ هذا ما أظهرته دراسة علمية حديثة بتأكيدها على أن القراءة عبر شاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية تجعل القارئ غير قادر على فهم كامل لما يقرأ، وتدفعه للتركيز على التفاصيل بدلا من المعاني.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين يقرأون القصص القصيرة أو يدرسون باستخدام شاشات الكمبيوتر، يميلون إلى فهم الحقائق الأساسية للنصوص، لكنهم غالبا ما يفشلون في إدراك المعنى الحقيقي للمادة المقروءة.

وعززت الدراسة، التي أجرتها كلية دارتموث بالولايات المتحدة، المخاوف في شأن تأثير التكنولوجيا على تركيز الإنسان، وتشتيت ذهنه عن التأمل في الأشياء.

ويرى معدو الدراسة أن المشتتات التي تسببها شاشات أجهزة الكمبيوتر تدفع القراء إلى عدم تحدي قدراتهم العقلية على استيعاب تفاصيل محددة في النص عند القراءة.

وفي دراسة مشابهة، تؤكد التأثير السلبي لشاشات الكمبيوتر على الإنسان، توصلت دراسة حديثة في مارس الماضي إلى أن الأشخاص الذين يقرأون من كمبيوتر لوحي، مثل آيباد، لمدة 30 دقيقة قبل أن يخلدوا للنوم، يشعرون بنعاس أقل مقارنة بمن يقرأون من كتاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0