واشنطن تجرى اتصالات مع إسرائيل لمنحها مساعدات عسكرية ضخمة


قال رئيس طاقم موظفي البيت الأبيض، دنيس ماكدونو، إن الولايات المتحدة تجري اتصالات مع إسرائيل لمنحها رزمة مساعدات عسكرية هي الأكبر التي ستتلقاها دولة من واشنطن.

وأكد المسؤول الأمريكي في سياق حفل أقامته سفارة إسرائيل لدى الولايات المتحدة بمناسبة تأسيس إسرائيل، أن إدارة الرئيس باراك أوباما ملتزمة بمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، والحفاظ على أمن إسرائيل، حسبما ذكرت اليوم الجمعة الإذاعة الإسرائيلية.

وبدوره، أثنى السفير الإسرائيلي رون ديرمر على الدعم الأمريكي لإسرائيل قائلاً إن العلاقات بين البلدين تجاوزت الخلافات بشان الاتفاق النووي مع إيران.

يذكر أن الولايات المتحدة تمنح إسرائيل حالياً 3 مليار دولار سنوياً، ضمن مساعداته العسكرية، وتطالب الأخيرة برفع هذا المبلغ في المفاوضات بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن المساعدات العسكرية للعشر السنوات القادمة إلى 7ر3ميليار دولار.

كانت مصادر إسرائيلية ذكرت أن المفاوضات حول حزمة المساعدات العسكرية الأمريكية الجديدة إلى إسرائيل تعثرت، بعد طلب تل أبيب ضم حزمة أخرى منفصلة للدفاع الصاروخي إلى الصفقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0