طيارون: هذه الأشياء المرعبة تحدث أثناء الرحلات الجوية ولا يعلمها الركاب


يمر الطيار بتدريبات قوية للغاية قبل السماح له بقيادة طائرة لأغراض تجارية، ويتعرض أيضاً لاختبارات عديدة قبل ممارسة مهنته وأثناءها، ونشرت "الإندبندنت" تقريراً عن تساؤلات طرحت على طيارين مهرة بخصوص أكثر الأشياء المرعبة التي يمرون بها أثناء الرحلات دون أن يدري المسافرون على متنها.

ومن بين هذه الأشياء فقدان الطاقة الكهربائية أثناء التحليق وتلوث قمرة القيادة بأدخنة سامة متسربة وسقوط قائد الطائرة مغشيا عليه وهنا يأتي دور مساعده الذي يسيطر على الأمور حتى إفاقة رئيسه، بالإضافة إلى انفجارات بركانية يصدر عنها حمم وأدخنة كثيفة ربما تتسبب في عطل المحركات وفشل الأنظمة الكهربائية.

وأضاف عدد من الطيارين أن من بين الأمور الخطرة التي مروا بها سقوط زجاج نافذة ما، وحدث هذا الأمر عام 1990، عندما تحطم زجاج نافذة في قمرة القيادة واضطر قائد الطائرة لسد الكسر بجسده بمعاونة زملاءه الذين أمسكوا به لمدة 20 دقيقة إلى أن هبطوا بشكل طارئ.

وفي بعض الأحيان، يتلقى طيارون إنذارات وتهديدات بوجود قنبلة عند التحليق أعلى محيطات، وفي هذه الأجواء، لا يملك قائد الطائرة سوى الانتظار على أمل عدم حدوث شيء، وأحياناً أخرى يكون الطيار على وشك الاصطدام في الجو أو بطائرة أخرى على ممرات المطارات.

ومن أشهر الأجواء الخطرة التي يحكي عنها الطيارون هي التحليق في ظروف جوية قاسية مثل الأمطار الغزيرة والرعدية ووميض البرق وغياب الرؤية، وهذه الأمور ربما يعلم عنها أغلب المسافرون أثناء الرحلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0