فوائد سحرية لـ«الزبادي»..في علاج قشرة الرأس


سحر الزبادي لا يتوقف وأسراره العلاجية لا تنتهي، فالعلم يكشف لنا دوما كل جديد عن فوائده الصحية المثيرة، الزبادي يمكن أن تتناوله لتحسين الهضم وتعزيز صحة الأمعاء وتقوية العظام ومكافحة السمنة، وتستطيع تحضيره فى صورة ماسك ليعيد إلى بشرتك بريقها ونضارتها.

الجديد أنه يمكن استخدام الزبادي، وفقا لدراسة صينية حديثة، لتحضير لوسيون نضعه على فروة الرأس لمقاومة الإصابة بالقشرة، وهو ما يعد أمرا مثيرا للغاية ويجعل الزبادي جديرا بأن يكون صديقنا الدائم على المائدة يوميا، خاصة أننا مقبلون على شهر رمضان الكريم.

وقد كشفت الدراسة، التي أشرف عليها باحثون من جامعة شنغهاي جياو تانج الصينية وشملت 59 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما، أن تحضير لوسيون طبيعي من الزبادي المحمل بالخمائر الحيوية “بروبيوتك” يساهم في علاج قشرة الرأس.

وفسر الباحثون ذلك مشيرين إلى أن الزبادي يعيد توازن وتوزيع البكتيريا بفروة الرأس، ويساهم في الحد من الإصابة بالقشرة، وهو ما يعد بمثابة طرح علمى جديد، حيث كان يعتقد على مدار العقود الماضية أن الفطريات هي المتهم الأول فى الإصابة بالقشرة، بينما توصل الباحثون خلال الدراسة أن الفطريات كان لها دورا محدودا فى ذلك، بينما كانت بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية (الستافيلوكوكس) هى الأكثر شيوعا بفروة رأس المصابين بالقشرة.

وأكد الباحثون أن إجراء المزيد من الأبحاث حول الزبادى وفهم آلية عمله قد يساهم فى تطوير علاجات جديدة لقشرة الرأس.

ومن جانبه أشار الدكتور بيرنى هيدسون، الباحث بجامعة سيدني الاسترالية إلى أنه يجب التريث وإجراء المزيد من الأبحاث قبل الاعتماد على الزبادي كوصفة طبيعية لمكافحة القشرة، خاصة أن تغيير تركيزات نوع واحد فقط من البكتيريا وعدم التأثير على أنواع البكتيريا الأخرى قد يكون غير فعال في القضاء على القشرة، وأردف: “لكن بالطبع هذه بداية جيدة ويجب استكمال الأبحاث لإعادة توازن عدد أكبر من البكتيريا بفروة الرأس”.

أضف تعليقك

تعليقات  0