مزيج العنب الأحمر والبرتقال يعالج السمنة والسكري


قالت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة وراويك البريطانية إن مزيجاً مشتقاً من العنب الأحمر والبرتقال يمكن أو يوفّر علاجاً واعداً لأمراض السمنة والسكري والقلب والأوعية الدموية! بحسب الدراسة التي نشرتها مجلة "السكري" يحتوي العنب الأحمر على عنصر يسمّى "هيسبراتين"، ويحتوي البرتقال على عنصر يسمّى "ريسفيراتول"، ويمكن عمل مركّب منهما لعمل علاج فعّال لمرض السكري من النوع2، يدفع مستويات الكولسترول إلى الارتفاع، ويحسن عملية التمثيل الغذائي وحرق السعرات الحرارية.

اعتبر الباحثون الذين أجروا الدراسة أن هذا الاكتشاف يمكن أن ينزع فتيل قنبلة السمنة الموقوتة.

خاصة أن الأمراض المرتبطة بالسمنة، والتي تشمل السكري والقلب، تعتبر من أكثر المشاكل الصحية انتشاراً في العقود الأخيرة.

تمت تجربة المزيج المستخلَص من العنب الأحمر والبرتقال على 32 شخصا أعمارهم بين 18 و81 عاماً لمدة 8 أسابيع، يعاني جميعهم من زيادة الوزن والسمنة. وتم أخذ عينات من دم المشاركين خلال فترة الدراسة.

وجد الباحثون أن تناول مستخلَص العنب الأحمر والبرتقال إلى جانب الوجبات الغذائية العادية أدى إلى تحسين مرونة الشرايين، وتحسين نشاط الأنسولين في الجسم، وتقليل التهاب الأوعية الدموية، وانخفاض الوزن أيضاً.

وأشار الباحثون إلى أن الجرعة المستخدمة من مركب "ريسفيراتول" في التجربة مرتفعة، ولا يمكن الحصول عليها من تناول الفاكهة.

لكن شددت النتائج على ضرورة ممارسة النشاط البدني للحصول على النتائج المرجوة من استخدام هذا المركّب.

يتطلع الباحثون إلى إنتاج دواء من هذا المركب " الذي يوجد في كل من العنب الأحمر والبرتقال، خاصة أنه سيكون علاجاً آمناً لخفض الوزن وضبط السكري وحماية القلب والشرايين.

أضف تعليقك

تعليقات  0