«الأبحاث» يؤكد أهمية وحدة إدارة النفايات بتحويل المخلفات إلى منتجات صديقة للبيئة


أكد معهد الكويت للأبحاث العلمية أهمية مشروع (وحدة أبحاث إدارة النفايات) التابعة له في إدارة المخلفات المنزلية والصناعية وتحويلها إلى منتجات صديقة للبيئة باستخدام أدوات وطرق هندسية متطورة وتقنيات جديدة.

وقال رئيس مشروع إنشاء الوحدة الدكتور سلطان السالم في بيان صحافي للمعهد اليوم السبت إن المشروع من أهم المبادرات التطويرية والبحثية المتخصصة في الإدارة والتقليل من آثار النفايات الصحية السلبية والانبعاثات الكربونية والغازية الضارة الناجمة عنها.

وأضاف السالم أن المشروع يهدف إلى معالجة الأضرار الناجمة عن التخلص والردم غير السليم للنفايات لاسيما الإطارات المطاطية المستعملة التي تشكل خطرا مباشرا على البيئة الكويتية وكذلك التطور الحضاري بالبلاد.

وأوضح أن المعهد دشن (مفاعل تحلل الكيمياء الحراري) لتحويل العديد من المنتجات والنفايات العضوية لاسيما الإطارات والمواد البلاستيكية الصلبة إلى منتجات ذات قيم سعرية عن طريق عمليات تكثيف وفصل هندسي جديدة لاستخلاص مواد تضاهي بعض المنتجات البترولية كوقود السيارات والغازات المستعملة في تشغيل التوربينات الصناعية.

وأفاد بأن المراحل الأولى للمشروع تمثلت في وضع المخطط الهندسي والبدء في تنفيذ عملية التشغيل وفحص المنتجات المستخلصة منه لافتا إلى أن إدارة مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد خصصت عددا من المختبرات والعمالة الوطنية المتخصصة في مثل هذه المشاريع الهامة داخل الدولة والتي تؤدي إلى تطورها في عدد من المجالات الهندسية المختلفة مستقبلا.

وأشار إلى أهمية الخطة التنفيذية الموضوعة للمشروع على مدى السنوات الخمس المقبلة في تدشين عدد من المفاعلات والوحدات المخبرية والنمطية لخدمة أهداف المشروع المتعددة والتي سيتم من خلالها إنشاء وحدة متكاملة لإعادة التدوير والاستفادة من النفايات وتدريب العمالية الوطنية على تشغيل عدد من الوحدات المخبرية والنمطية في هذا المجال.

وذكر السالم أن للمعهد مشاريع أخرى ستمثل نقلة نوعية في البلاد منها الطاقة البديلة والاستفادة من النفايات المتراكمة لافتا في الوقت ذاته إلى تدشين عدد من المرافق المتخصصة لخدمة أبحاث الدولة فضلا عن خدمة ومساندة عدد من القطاعات الصناعية الأساسية داخلها.

وأشار إلى جهود مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية في مجال تصنيف النفايات مخبريا وتحليل وتطوير المنتجات البلاستيكية القابلة للتحلل البيولوجي علاوة على التخلص من تراكم هذه النفايات في البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0