مركز بدرية الأحمد للسرطان يبدأ استخدام علاج مناعي جديد للمرضى بأقل المضاعفات


أعلن رئيس وحدة أمراض سرطان الرئة في مركز الشيخة بدرية الأحمد بوزارة الصحة الدكتور فهد العنزي بدء المركز في استخدام علاج مناعي جديد يعزز مناعة الجسم ويعالج أمراض سرطان الرئة ضمن منظومة علاجات جديدة.

وقال العنزي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت على هامش المؤتمر الطبي الذي نظمه المركز للاعلان عن العلاج المناعي الجديد إن فوائد الدواء فاقت الأدوية الكيماوية المستخدمة حاليا وثبت نجاحه بنسب عالية بعد تجربته على عدد من المرضى المصابين بالسرطان في أكثر من دولة.

وأضاف أن العلاج المناعي الجديد يقوم بتحفيز مناعة الجسم لمقاومة الخلايا السرطانية بأقل المضاعفات وبدأ المركز استخدامه في سبتمبر الماضي وثبت علميا تجاوب المرضى معه بمضاعفات جانبية مقبولة مقارنة بالعلاجات الكيماوية ذات الأثر الطبي المحدود والاثار الجانبية الكثيرة.

وأوضح أن للعلاج المناعي الجديد فوائد كثيرة من أهمها عدم الإضرار بجدار الجسم والأعضاء فضلا عن قلة المضاعفات الناتجة من استخدام الدواء على عكس العلاج الكيماوي المستخدم. وذكر أن العلاج المناعي الجديد يعد بمنزلة نقلة نوعية في مجال مكافحة الأورام السرطانية خصوصا بعد حصوله على موافقات الهيئات العلمية العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وبين العنزي أن قسم العلاج الكيماوي في مركز الشيخة بدرية الأحمد أبدى اهتماما بالغا بالعلاج الجديد وحرص على حضور أطبائه الندوات والمؤتمرات العلمية سواء في الكويت وخارجها للاستفادة من هذا الاكتشاف الطبي الجديد ومتابعة أحدث التطورات الطبية التي تساعد على التحكم ومعالجة أمراض السرطان.

وعن المؤتمر الطبي الذي نظمه المركز ويستمر يوما واحدا لفت إلى أنه استضاف البروفسور الأمريكي ناير رزفي المتخصص بأمراض السرطان لشرح الفوائد المرجوة من العلاج المناعي الجديد.

وأضاف العنزي أن البروفسور رزفي ناقش من خلال ورقة طبية أمام المؤتمر أساسيات عمل أدوية المناعة في مقاومة الخلايا السرطانية ومن ثم انعكاسها على معالجة الأورام كل على حدة.

ولفت إلى أن المؤتمر يناقش أيضا العوامل التي تساهم في إنجاح مثل هذه الأدوية والوسائل التي تعينها علاوة على العوامل التي تعوق عمل تلك الأدوية وكيفية معالجتها والتغلب على مضاعفاتها.

وأشار إلى أن أهداف المؤتمر من شأنها الدفع نحو تعزيز ثقافة الأطباء وإطلاعهم على آخر ما توصل إليه العلم من استكشافات طبية لعلاج أمراض السرطان لاسيما سرطان الرئة.

وذكر أن المؤتمر سيخرج بعدة توصيات تساعد في تقييم العلاج الجديد والتعرف على فوائده وأبعاده ومدى نجاحه في التخفيف عن مرضى السرطان.

أضف تعليقك

تعليقات  0