«حزب الله» طلب من الصحافيين الامتناع عن القول إن إسرائيل قتلت مصطفى بدر الدين


كشف الصحافي الفرنسي والخبير بشؤون الإرهاب، جورج مالبرونو، طلب حزب الله من الصحافيين الغربيين «الامتناع» عن القول إن إسرائيل وراء تفجير مقر مصطفى بدر الدين في دمشق.

وقال المتخصص في شؤون الإرهاب منذ أكثر من عشرين سنة والصحافي الفرنسي البارز في صحيفة «لوفيغارو»، في تغريدة على «تويتر» مساء الجمعة، إن «حزب الله طلب رسمياً من الصحافيين الذين اتصلوا به للتعليق على ردة فعل الحزب وموقفه بعد التفجير الذي أودى بالقيادي في حزب الله في العاصمة السورية دمشق، الامتناع عن إقحام إسرائيل في الهجوم».

وكتب الجمعة في تغريدته: «حزب الله يطلب من الصحافيين الذين يتصلون به الامتناع عن القول إن إسرائيل قتلت بدر الدين في سوريا».

يذكر أن العديد من الشكوك تحوم حول الفرضية التي قدمها حزب الله عن مقتل بدر الدين واتهامه فصائل متطرفة في سوريا بقتله عبر قصف مدفعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0