ناشطة مصرية ترفض الطعن في قرار المحكمة وتسلم نفسها للأمن [لتنفيذ حكم حبسها]


أقدمت الناشطة المصرية المعارضة للنظام، سناء سيف، على تسليم نفسها ، لمركز الشرطة بالقاهرة، لتنفيذ حكم قضائي صادر بحقها، بعد رفضها الطعن عليه لعدم "ثقتها في العدالة"، بحسب والدتها ليلي سويف.

وفي تصريحات لوكالة لأناضول، قالت الأكاديمية المصرية، ليلي سويف، إن "سناء سلمت نفسها لقسم شرطة السيدة زينب، لتنفيذ حكم قضائي صدر في 4 مايو الجاري، بحبسها 6 أشهر رفضت الطعن عليه".

وأشارت أن الفترة القانونية المتاح فيها الطعن على الحكم وهي 10 أيام، قد انتهت بالفعل دون أن تقدم "سناء" أي طعن، وهو ما يجعل حبسها واجبا.

ولفتت أن "سناء تعاملت مع منظومة القضاء بجدية أكثر من مرة، وقدمت بلاغات وطعون، ولكن لم تكن هناك نتائج حقيقية، وطالما ستبقي المسائل تدور في إجراءات صورية والموقف معروف مسبقا إذن فقرارها أتفهمه رغم أنه يؤلمني كأم".

‎‎ وأوضحت سويف، أن نجلتها "تنتظر ترحيلها لأحد السجون"، في ثاني مرة تتعرض فيها للحبس في عهد الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي.

أضف تعليقك

تعليقات  0