حالات الطلاق في الكويت تتأثر بمعدل درجة الحرارة !


كشف احصائية صادرة عن وزارة العدل أن حالات الطلاق التي ترتفع في فصل الصيف، تنخفض في شهر يوليو الذي يعد الأكثر ارتفاعا لدرجة الحرارة في الكويت، والتي قد تصل فيه إلى 56 درجة مئوية، إلا أن ذلك يجد تفسيرا من قبل المتابعين لقضايا الطلاق والزواج، وهو أن هذا الشهر مخصص للسفر لدى الكويتيين، فبالتالي تكون النفسية هادئة والأجواء في أوروبا والدول الآسيوية الباردة تدعو للفرح أكثر.

أوضحت الإحصائية أن حالات الطلاق في شهر يوليو تنخفض إلى 502 حالة طلاق، لكنها في شهر أغسطس ترتفع إلى 643 حالة طلاق، أما في شهر يونيو الذي يسبق شهر السفر فإن حالات الطلاق وصلت 636 حالة طلاق.

وأشارت الدراسات العالمية إلى أن الطلاق يزداد في الصيف لدى بعض شعوب المنطقة التي تزداد فيها الحرارة بنسب عالية، لكنه من الواضح جليا أن هذه الدراسة تكون صادقة نوعا ما إلا ما قارناها في الكويت، حيث كشفت أرقام الطلاق أن هناك ارتفاعا بنسبة الطلاق في الصيف بعدد 200 حالة في شهر الصيف، لكنها تنخفض في فصل الشتاء والذي يمتد من «أكتوبر إلى مارس»، وقد يعود ذلك إلى تأثير الحرارة في الحالة النفسية للأزواج وعدم تحملهم المشاكل، فبالتالي يتخذون قرار الطلاق «حسب الجو».

أضف تعليقك

تعليقات  0