وزير الخارجية السعودي لـ«كيري»: «انشروا تقرير اعتداءات 11 سبتمبر.. وأريحونا»


قالت إذاعة فرنسا الدولية، أر أف أي، إن الرياض أبلغت واشنطن، أنها غير معنية بنشر الصفحات الثمانية والعشرين المثيرة للجدل من «التقرير» السري عن هجمات سبتمبر 2001، ودور السعودية المزعوم في الأحداث، وفقا لصحيفة 24 الإماراتية.

وفي تقرير لها الأحد عن استنتاجات لجنة التحقيق في اعتداءات 11سبتمبر 2001، والتوتر الذي تسببت فيه منذ ظهور الأنباء عن «28 صفحة سرية» في التقرير، أكدت الإذاعة الفرنسية، أن الرياض أعربت عن استعدادها لنشر التقرير كلياً أو جزئياً، لوضع حدّ للضغوط المقنعة التي تمارسها واشنطن على الرياض، خاصة بعد تبين تورط 15 سعودياً في تنفيذ الهجمات.

وأضافت أر أف أي، أن هذا التقرير كان محور اللقاء الذي جمع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بنظيره السعودي عادل الجبير، في جنيف على هامش المفاوضات السورية، وفيه قال الجبير لكيري: “كل أربع أو خمس سنوات تفاجؤننا بهذه الصفحات، حتى تحولت إلى ما يُشبه السيف المسلط على رقابنا، سيف داموقليس”، قبل أن يُضيف: “فلتنشروا التقرير، وأريحونا”.

أضف تعليقك

تعليقات  0