نائب رئيس مجلس إدارة «النادي العربي»: بعض اللاعبين ولاؤهم للمال فقط


لأول مرة، يخرج نائب رئيس مجلس إدارة النادي العربي، عبدالعزيز عاشور، عن صمته، ويتحدث بصراحة غير مسبوقة، في إشارة واضحة على موقفه خلال الانتخابات المقبلة.

وخلال لقاء تلفزيوني بث على الهواء مباشرة، قال عاشور أن «من وثقت بهم طعنوني في ظهري، على الرغم من اعتباري لهم كإخوة لي، وساعدتهم بكل ما استطعت، لكنني عشت أنذل وأحقر 5 شهور في النادي العربي!».

وذكر عاشور وجود تربص داخل النادي ضده قائلا: «استلمت جهاز الكرة وتم ضربي من تحت الحزام منذ البداية، في الوقت الذي طلبت محاسبتي بعد نهاية الموسم، ولكن هناك تدخلات حالت دون الوصول الى الاهداف».

ودلل عاشور على ذلك «بما حصل من 4 اجتماعات عاجلة في النادي في بداية الموسم، لاقالة المدرب لويس، وذلك بهدف عرقلة عملي، مشيرا الى أن هناك من يكافئ اللاعبين على الأخطاء لتعم الفوضى في صفوف الفريق».

وأعلن عاشور عن موقفه في الانتخابات المقبلة، إذ قال «انتهت سنوات العسل بيني وبين جمال الكاظمي، فلا يوجد تخطيط في العربي والنادي ماشي عالبركة».

وأضاف «كل من تعامل مع جمال الكاظمي ابتعد عنه ، مثل المرحوم سمير سعيد وصالح الملا وبدر بو عباس وعبدالرزاق معرفي وعبدالرزاق المضف، منذ ان دخلت المجاملات والمحسوبية في عهد الكاظمي، بدأت الانتكاسة!».

وهاجم عاشور بعض اللاعبين متهما اياهم بأن «ولائهم للماده والأشخاص وليس للشعار وللجماهير، انا أوقفت علي مقصيد لأنه اخطأ في حق نادي العربي و كان «يتمنن» على النادي».

و ضرب عاشور نموذجا باللاعب المثالي، مطالبا «اعتماد النجم السابق عبدالله البلوشي كقدوة للاعبين في الفئات السنية، نظرا للسيرة الذاتية المميزة التي يملكها، من خلال تحقيقات البطولات والانجازات مع النادي والمنتخب الوطني».

وفي ختام اللقاء، كشف عاشور عن «تصميم لإستاد صباح السالم بحلته الجديدة، و صالة عبدالله الخطيب متعددة الالعاب، وذلك بعد أن اجتهد الى جانب أمين السر عبدالرزاق المضف في الحصول على موافقة الهيئة العامة للرياضة، بالاضافة الى تحديد موعد مع الديوان الاميري للتنفيذ المشاريع».

أضف تعليقك

تعليقات  0