قيادي حوثي: إيران استغلتنا لتنفذ مشروعها الانتهازي


خرج القيادي الحوثي محمد علي العماد عن صمته اليوم، وأعلن مسؤولية جماعته عن انهيار سعر الريال اليمني، والذي سجل مؤخراً أدنى مستوى له على الإطلاق. وقال القيادي محمد العماد، وهو يشغل أيضاً منصب رئيس تحرير صحيفة “الهوية”، إن ارتفاع سعر الدولار، هو نتيجة أخطاء من أدار سياسة ما وصفها بـ”ثورة 21 سبتمبر”، نتيجة عدم خبرتهم ونشوة شعاراتهم ومخطط المتصارعون القدامى، في إشارة منه لجماعته التي استولت على السلطة.

وأوضح العماد، عبر صفحته على موقع “فيس بوك”، أنه “بعد عامين، لم يعد الشعب قادراً على تحمل أكثر من ذلك، لأن الجوع كافر”.

وطالب العماد جماعة الحوثي، بالاعتراف بأن أزمة ارتفاع سعر الدولار، هو نتيجة الإجراءات الاقتصادية التي تم تبنيها عقب 21 سبتمبر، منها “إرسال وفد حكومي يمني إلى إيران لتوقيع عشرات المحطات الكهربائية، وتجهيز موانئ ودعم البنك المركزي بأكثر من اثنين مليار دولار”.

وأضاف وفقاً لموقع “هنا عدن”، أن إيران قامت باستغلال قلة الخبرة لدى جماعة الحوثي، لتنفذ مشروعها الانتهازي، ليس على حساب الاقتصاد اليمني فحسب، “بل على حساب الدم اليمني، بعد أن تم جر الخليج لحرب ملاحقة الوهم الإيراني…واليوم، “أنصار الله” أدرك الانتهازية الإيرانية، وأعلن معظم قادتها ذلك علانية، والآن يجب أن يعترفوا بأن ما يحدث اليوم هو امتداد ل

أضف تعليقك

تعليقات  0