واشنطن: لولا دور السعودية في اليمن لأصبح الوضع مأساوياً

قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي رئيس لجنة خدمات القوات المسلحة «الدفاع»، السيناتور جون ماكين، إنه لولا تدخل المملكة العربية السعودية في اليمن لأصبح الوضع مأساوياً، معبراً عن قلقه من سياسات النظام الإيراني في المنطقة العربية وتدخلاته في الشؤون الداخلية لبعض دول المنطقة، وفق صحيفة «الشرق الأوسط».

وقد التقى نائب رئيس مجلس الشورى السعودي رئيس وفد المجلس الذي يزور الولايات المتحدة الأميركية حالياً الدكتور محمد الجفري، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جون ماكين، في مكتب الأخير بمقر الكونغرس الأميركي في واشنطن الاثنين.

كما أكد ماكين، أن السعودية دولة مهمة في الحرب على الإرهاب، معبراً عن أسفه لـ«تجاهل المجتمع الدولي جرائم المجرم بشار الأسد بحق الشعب السوري، والتركيز فقط على محاربة تنظيم داعش الإرهابي».

من جانبه، قال الجفري إن جهود بلاده وقوات التحالف في اليمن جاءت استجابة لنداء الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، لنصرة الشعب اليمني من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ودعم الشرعية لبسط نفوذها على الأراضي اليمنية كافة، مؤكداً أهمية الاستقرار في اليمن، بصفته جزءاً لا يتجزأ من أمن المنطقة.

وأشار نائب رئيس مجلس الشورى السعودي إلى جهود المملكة في محاربة الإرهاب بصوره وأشكاله كافة، مشيراً إلى جهودها في مواجهة الفكر المتطرف، وسن القوانين الرادعة لمنع تمويل الإرهاب.

كذلك لفت الجفري النظر إلى الأمر الملكي بتجريم كل من يشارك في الأعمال القتالية خارج المملكة، أو ينتمي إلى الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة، أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دولياً.

أضف تعليقك

تعليقات  0