«الفيفا» يلزم السعودية والعراق باللعب على ملاعب محايدة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم


أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، اليوم، عن تلقيه خطابًا رسميًّا من نظيره الدولي “فيفا”، يلزمه وكذلك الاتحاد السعودي لكرة القدم، باختيار ملعبين محايدين لخوض مباراتي الذهاب والإياب بين منتخبيهما ضمن التصفيات الحاسمة المؤدية إلى مونديال 2018 في روسيا.

وصرح عضو المكتب الإعلامي للاتحاد العراقي محمد خلف، بأن الاتحاد العراقي تلقى إشعارًا رسميًّا من الفيفا يلزم فيه العراق والسعودية باختيار ملعبين محايدين لخوض لقاءي منتخبيهما ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018.

وقال خلف إن الاتحاد العراقي سيقوم قريبًا باختيار ملعب محايد، لكن على الجانب السعودي أن يختار ملعبًا محايدًا لإقامة مباراة الإياب عليه.

يذكر أن من المقرر أن يستضيف المنتخب العراقي نظيره السعودي في السادس من سبتمبر المقبل ذهابًا، قبل أن يتواجها مرة أخرى في الثامن والعشرين من مارس العام المقبل؛ حيث ينافس المنتخبان في مجموعة واحدة تضم أيضًا منتخبات الإمارات وأستراليا وتايلاند واليابان.

وكانت أزمة قد نشبت بين الاتحادين العراقي والسعودي على خلفية إصرار الجانب العراقي على خوض مباراة الذهاب على الأراضي الإيرانية، على الرغم من المقاطعة المعلنة من الأندية والمنتخبات للملاعب الإيرانية؛ بسبب التجاوزات الإيرانية غير المقبولة بحق المملكة، وهو ما رفضه الاتحاد السعودي، ليتدخل الاتحاد الدولي وينقل مباراتي السعودية مع العراق إلى ملعبين محايدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0