المضادات الحيوية تهدد بقتل 10 ملايين شخص بحلول 2050


دعت دراسة طبية حديثة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ضد استخدام المضادات الحيوية، قائلة إنها ستتسبب بنتائج صحية كارثية في حال توقفت عن إعطاء مفعولها في جسم الإنسان عما قريب.

وقالت الدراسة التي أعدها الخبير الاقتصادي، جيم أونايل، إن الإكثار من استخدام المضادات الحيوية يمكن بعض البكتيريات تطور مقاومتها، بحسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأوضحت أن 10 ملايين شخص حول العالم قد يموتون بحلول 2050 بسبب سوء استخدام المضادات الحيوية، أي أن شخصا واحدا سيفارق الحياة في كل 3 ثوان.

ودعت الدراسة التي هيئت بطلب من الحكومة البريطانية، إلى عقلنة استخدام المضادات الحيوية، وجعل ترشيدها أولوية لدى قادة الدول حتى لا يتراجع تقدم الطب قروناً إلى الوراء.

ولا يقتصر التحذير على المضادات الحيوية التي يتناولها الإنسان لأجل تخفيف الآلام، وإنما يشمل الحيوانات التي يجري إطعامها مضادات حيوية كي تسمن بسرعة ويتناول الإنسان لحومها ويشرب حليبها.

وبحسب قول الباحث "فإن على الناس أن يتوقفوا عن تناول المضادات الحيوية كما لو تعلق الأمر بقطع حلوى، لاسيما أن عدم التصدي للمخاطر القائمة في أقرب وقت سيكبد العالم فاتورة صحية قدرها 100 مليار دولار بانتصاف القرن الحالي.

أضف تعليقك

تعليقات  0