«البنك الدولي»: صندوق تأمين بنصف مليار دولار لمكافحة الأوبئة


قال البنك الدولي، اليوم، إنه أنشأ صندوق تأمين حجمه 500 مليون دولار لتوزيع أموال بشكل سريع لمكافحة الأوبئة الفتاكة في الدول الفقيرة، لينشئ بذلك أول سوق تأمين في العالم لخطر الأوبئة.

وأكد البنك أن اليابان تعهدت بتقديم أول 50 مليون دولار للصندوق الذي سيدمج أموالاً من أسواق إعادة التأمين مع عائدات نوع جديد من سندات “الكوارث” الوبائية ذات العائد الكبير التي يصدرها البنك الدولي .

وفي حالة حدوث تفش لوباء، سيقدم الصندوق بشكل سريع أموالاً للدول الفقيرة المتأثرة بذلك وللوكالات الدولية الكفؤ التي تستجيب أولاً.

وسبب إنشاء الصندوق الجديد هو الرد الدولي البطيء على تفشي مرض الإيبولا في 2014، عندما استغرق الأمر شهوراً لجمع أموال يمكن أن تفعل شيئاً للدول المتأثرة بعد تزايد عدد الوفيات.

وقال رئيس البنك الدولي، جيم يونج كيم، خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف: “أزمة الإيبولا التي حدثت في الآونة الأخيرة في غرب أفريقيا كانت مأساة، لم نكن مستعدين لها ببساطة.

لقد كانت دعوة للعالم للاستيقاظ”.

وأضاف: “لا نستطيع تغيير سرعة إعصار أو قوة زلزال، ولكن بوسعنا تغيير مسار أي تفشٍ.

يمكننا من خلال إرسال أموال كافية للمكان المناسب في الوقت المناسب إنقاذ أرواح وحماية اقتصادات”.

أضف تعليقك

تعليقات  0