مقاتلات يونانية اعترضت طائرة أميركية في مكان سقوط المصرية


اعترضت طائرتا F16 يونانيتان، طائرة أميركية تابعة لشركة دلتا إيرلاينز، بعد أن ضلت طريقها في المجال الجوي فوق البحر المتوسط، وفقا لوسائل إعلام يونانية.

وجاءت عملية الاعتراض بعد ساعات قليلة من سقوط الطائرة المصرية المنكوبة، التي كانت تحمل 66 راكبا، واختفائها عن الرادار قبل ساعة من موعد هبوطها في القاهرة. وكانت رحلة دلتا إيرلاينز انطلقت من ألمانيا باتجاه الكويت.

ويحيط الطائرة الأميركية الكثير من الغموض، إذ أن الطائرتان الحربيتان اليونانيتان، طلبتا من الطيارين التعريف عن أنفسهما أكثر من مرة إلا أنهما لم يقوما بذلك.

وتواصل طواقم البحث عملها وتجوب المنطقة لجمع المزيد من حطام رحلة مصر للطيران رقم 804 – ومن بينها الصندوقين الأسودين للطائرة، والتي يمكن أن توفر أدلة حيوية حول سبب تحطم الطائرة.

وتمشط طائرات وسفن من مصر و خمس دول أخرى مساحة واسعة من البحر المتوسط ، بعد يوم واحد من عثور الجيش المصري على أجزاء من حطام طائرة الإيرباص 320 في البحر على بعد 290 كيلومترا شمال الإسكندرية.

ولم تظهر أي أدلة دامغة حول سبب اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار، وانحرافها بصورة عشوائية وسقوطها في البحر في وقت مبكر من صباح الخميس.

وكانت وسائل إعلام أميركية، ذكرت أن بيانات رحلة الطائرة المصرية المنكوبة أظهرت إنذارا للحريق قبل دقائق من تحطمها في البحر المتوسط في ساعة مبكرة الخميس.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مصدر مصري أن البيانات جاءت من نظام آلي على متن الطائرة يسمى (نظام اتصالات المعالجة والتقارير بالطائرة).

ويقوم هذا النظام بشكل تلقائي بتحميل بيانات الرحلة إلى شركة الطيران، التي تقوم بتشغيل الطائرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0