السعودية تمتلك ثالث أكبر احتياطي مالي في العالم


كشفت إحصاءات مؤسسة النقد العربي السعودي لشهر مارس 2016، عن وصول حجم الاحتياطيات المالية للمملكة العربية السعودية إلى نحو 2245 مليار ريال، أي ما يعادل 601 مليار دولار، منها نحو 1.5 تريليون ريال استثمارات في أوراق مالية بالخارج، ونحو 496 مليار ريال ودائع في بنوك خارجية، ونحو 233 مليار ريال في صورة نقد أجنبي وذهب، إضافة إلى 33 مليار ريال نقدية بالصندوق.

وتتوزع هذه الاحتياطات على 65 في المئة كاستثمارات في أوراق مالية، ونحو 22 في المئة ودائع بنكية بالخارج، و10.3 في المئة ذهب ونقد أجنبي، وهو ما يشير إلى أن ثلثي هذه الاحتياطيات تستثمر في أوراق مالية أجنبية، والتي تعد الأعلى في تحقيق الأرباح وخصوصا أن أغلبيتها كانت تتركز في سندات خزانة أميركية، وهي من سنوات طويلة تعد الأداة الاستثمارية الأكثر أماناً في العالم تقريباً، والتي تعد أداة استثمارية قليلة المخاطر، بشكل يضمن استثمارا آمنا لاحتياطيات دولة، ووفقاً لصحيفة «الجزيرة».

وتشير الإحصائيات إلى أن احتياطيات المملكة حققت زيادات كبيرة خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث بلغت نحو 155 في المئة، وبمعدل سنوي بلغ 15.5 في المئة، فيما تمتلك احتياطيات السعودية تزيد عن 600 مليار دولار.

وتحتسب المملكة من ضمن الدول العشرة الأوائل من حيث إجمالي الاحتياطيات المالية والأجنبية، فالمملكة في عام 2014م جاءت في المرتبة الثالثة من حيث الدول الأعلى من حيث الاحتياطيات بقيمة بلغت 744 مليار دولار، وهي مرتبة تسبق سويسرا والولايات المتحدة الأميركية وروسيا وألمانيا وهي دول صناعية ومتقدمة.

فيما حققت الاحتياطيات السعودية المالية خلال العام الأخير 601 مليار دولار، والتي تعد أكبر من مستوياتها في الولايات المتحدة الأميركية الذي لم تتجاوز خلال عام 2014م نحو 434 مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0