فيديو: "سوني ويليامز" فعل كما علمه الاسلام فنال احترام الجميع







بعد فوز نيوزلندا على أستراليا قبل أيام في بطولة العالم للركبي.

طفل يقتحم الملعب لالتقاط الصور مع فريقه ، فيتدخل الأمن ويسقطونه أمام لاعب نيوزلندا المسلم (سوني ويليامز) ، الذي احتضنه ومنع الحراس من القبض عليه ، وأخذ معه صورا تذكارية قبل أن يصطحبه إلى عائلته في المدرج، ثم يفاجىء الجميع بإهداء الميدالية الذهبية للطفل قائلا : إنها على عنقه تبدو أجمل منها على عنقي!

وقال: أريد أن يبقى هذا المشهد عالقا في ذهنه مدى حياته يذكر أن (سوني بيل ويليامز ) يُعد واحداً من أعظم لاعبي رياضة الركبي على مدى تاريخها في العالم ..

وكان قد فاجأ الجميع بإشهاره إسلامه منذ سنوات، وقال إنه يكتفي بالحد الأدنى من أرباحه المالية، والباقي ينفقه على أعمال الخير وجمعيات اليتامى في اليوم الثاني تهافت النيوزيلنديون على شراء الكتب الإسلامية ، التابعة للمركز الذي أنشأه هذا اللاعب لمعرفة شيء واحد، وهو حقيقة الإسلام .. شخص واحد يغير الكثير للخير بتصرف إيجابي .. وقد يفعل شخص آخر أشياء تدفع الناس لكره الاسلام ..

فلنبدأ بأنفسنا بخطوة تحبب الناس في الإسلام ..

أضف تعليقك

تعليقات  0