الشحن في الأماكن العامة يهدد الهواتف الذكية


قال خبراء متخصصين في مجال الإلكترونيات ان شحن الهواتف الذكية عبر USB، يتيح لقراصنة المعلوماتية اختراقها وسرقة البيانات بسهولة.

ونجح خبراء شركة “كاسبيرسكي” لأمن المعلومات في زرع فيروس في الهاتف الذكي عبر الـUSB الموصول بجهاز كمبيوتر، وذلك في أقل من 3 دقائق.

واعتبرت الشركة أن شحن الهواتف من خلال الأجهزة المنتشرة في الأماكن العامة على غرار المطارات والمقاهي، يعرض الهواتف لخطر الاختراق.

وتوصلت إلى أن الهواتف العاملة بنظامي “أندرويد” و”أي.أو.أس” تتعرض، حين تشحن عبر الكمبيوتر، لسرقة معلومات حساسة، كاسم الجهاز ورقمه التسلسلي.

وتعد التهديدات الناجمة عن شحن الهواتف الذكية عبر أجهزة الكمبيوتر العامة، في نفس مستوى مخاطر استخدام خدمات “واي فاي” في الأماكن العامة.

وأكدت الشركة أن الاستخدام الدوري لأجهزة الشحن العامة يتيح لقراصنة المعلوماتية ملاحقة المستخدم عبر الرقم التسلسلي للهاتف، والتحكم أيضا بالجهاز.

كما حذرت الرؤساء التنفيذين في الشركات الكبيرة من أنهم يعدون أهدافا سهلة للقراصنة، في حال الاستمرار باستخدام أجهزة الشحن في الأماكن العامة.

ونصح خبراء “كاسبيرسكي” باستخدام أجهزة الكمبيوتر الموثوقة فقط، وحماية الهواتف الذكية بكلمات المرور وإغلاقها خلال عملية الشحن، واللجوء إلى “Antiviruses”

أضف تعليقك

تعليقات  0