لاري يطالب " حدس" بالإعتذار و" الحركة" ترد: بل أنتم من يعتذر


 اعتبر النائب احمد لاري أن عودة «حدس» إلى العملية الانتخابية تأتي نقيض مواقفهم السابقة التي قطعوا فيها بعدم المشاركة إلى حد بلغ بالبعض القول إن الصوت الواحد يخدم إيران، مشيرا إلى أن بيان «حدس» غير موفق وكان عليهم الاعتذار.

وانتقد لاري تعامل الحكومة مع البديل الاستراتيجي وعدم السعي إلى استعجاله، مشيرا إلى أن القانون لا يمثل أولوية بالنسبة للحكومة وأعتقد سيتم ترحيله إلى دور الانعقاد المقبل وأكد أن التحالف الوطني الإسلامي حدد مرشحيه لأربع دوائر انتخابية فيما لم يحسم قراره بشأن الدائرة الرابعة حتى الآن، مشيرا إلى أن الصوت الواحد هو النظام الانتخابي الأفضل.

في المقابل ، رد عضو المجلس المبطل الأول عن الحركة الدستورية الإسلامية أسامة الشاهين بقوله " هل نحن الذين نعتذر !؟ أم الذي دافع عن خلية العبدلي والذي رفع أسعار الكهرباء والماء والذي رفض إسقاط عضوية دشتي ؟ مضيفا " وضع مقلوب آمل أن ينعدل قريبا".

وأضاف الشاهين " من وضع "الزلزلة" و"لاري" أوصياء على المعارضة وعلى المواطنين! تصريحاتكم كشفت خوفكم وإدراكم حجم إستياء الشعب منكم".

من جهته، علق النائب د. جمعان الحربش على تغريدات زميله الشاهين بقوله " أسامة الشاهين (المحيط الهادئ) يبتلع لاري والزلزلة في تغريدتين فقط".

أضف تعليقك

تعليقات  0