إيران.. انطلاق حملة “لن نصوم هذا العام”


وزارة الداخلية الإيرانية طلبت من منتسبيها الانتشار في عموم محافظات البلاد لتعقب الأشخاص المجاهرين بالإفطار.

  طهران – أطلق مجموعة من الشبان الإيرانيين على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، الخميس، دعوة للإفطار هذا العام وعدم الصيام، الأمر الذي عده مراقبون بأنه “تمرد على رجال الشرطة التي شرعت بتطبيق خطة لاعتقال المجاهرين بالإفطار في نهار رمضان”.

ونشر الناشط مهدي ابريشمجي الذي يقود هذه الحملة صورة عبر الانترنت كتب عليها “سفرة أكل نهار شهر رمضان”، مبيناً أن “شهر رمضان لن يأتي أبداً، وأيامه أصبحت عادية بعد أن أطلقنا حملة للإفطار وقد لاقت أصداءًا واسعة”.

وذكرت وكالة أنباء “فرهنك نيوز”، إن “دعوة على الفضاء الالكتروني انطلقت مساء الأربعاء لمهاجمة القيم الدينية والدعوة لعدم الصيام هذا العام والمجاهرة بالإفطار خلال شهر رمضان”، مضيفة أن “هذه الحملة ليست سوى دعوة بسيطة من حملات واسعة ستنطلق من أجل استهداف الهوية الإسلامية في إيران”.

ومع قرب حلول شهر رمضان الذي سيبدأ الثلاثاء القادم، طالبت وزارة الداخلية الإيرانية من منتسبيها الانتشار في عموم محافظات البلاد لتعقب الأشخاص المجاهرين بالإفطار.

ويلجأ بعض الشباب والفتيات الإيرانيات إلى التواجد في المتنزهات لتناول وجبات من الأكل وكذلك التدخين، الأمر الذي تعده السلطات انتهاكا لحرمة شهر رمضان وسيعرض المخالفين للعقوبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0