(الداخلية): ضبط تشكيل عصابي يضم مصريين وكويتيين يزور شهادات الرواتب لتمكين «الزبائن» من الاقتراض...صور







ضبط رجال إدارة مكافحة جرائم المال مصريين ومواطنين يعملون على تزوير شهادات الراتب لعدد من عملاء البنوك والشركات ممن تجاوزوا نسبة الـ 40 في المئة من الراتب حسب قانون البنك المركزي ليتمكنوا من الاقتراض مرة أخرى.

وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني ان هذه القضية من أعقد وأكبر وأدق قضايا التزوير والتزييف، حيث وردت معلومات سرية الى الإدارة العامة للمباحث الجنائية (إدارة مكافحة جرائم المال) تفيد بأن هناك تشكيل عصابي يقوم بتزوير شهادات الراتب الحكومية وكشوفات الحسابات البنكية لعملاء البنوك والشركات ممن تجاوزوا نسبة الـ 40 في المئة من الراتب، وعقب إجراء التحريات اللازمة تبين صحة هذه المعلومات التي تفيد بأن المدعو إيهاب محمد كامل مصري الجنسية يعمل مسؤول حسابات في أحد البنوك المحلية قد اشترك مع المدعو صالح عادل الخضر كويتي الجنسية وآخرين في عملية تزوير محررات بنكية ومحررات رسمية من خلال تزوير قيمة الرواتب ليتمكنوا من أخذ القروض مقابل تقديم مبلغ مادي 10 في المئة من قيمة القرض للمذكورين سلفا.

وأشارت إلى أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية استصدرت إذن من النيابة العامة بضبطهم وضبط من تعاون معهم، فتم تكليف أحد المصادر السرية للقيام بتنفيذ ثلاث معاملات، وأثناء تسليم الأوراق تم ضبط أحدهم والذي أرشد عن الآخرين وتم ضبطهم وبحوزتهم معاملات قيد التنفيذ وضبط الذاكرة التي تستخدم للتزوير وأوراق رسمية جاهزة للتزوير والطابعات التي تستخدم للتزوير.

وذكرت ان الشخص المزور الفعلي لتلك المعاملات والأوراق يدعى أحمد سيوفي محمد بدوي مصري الجنسية، حيث تم ضبطه في منزله وارشد على شخص اخر يعاونهم في عمليات التزوير يدعى حيدر محمد حيدر كويتي الجنسية، وبتفتيش مسكنه تم العثور على كشوفات حسابات مزورة وطابعة للتزوير، بالإضافة الى العثور على أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة، وقد اعترف احدهم بأنه عاطل عن العمل ويقتني سيارتين فارهتين من المبالغ التي تحصل عليها من العملاء، وتم اتخاذ الإجراءات تجاههم وإحالتهم إلى جهات الاختصاص.

أضف تعليقك

تعليقات  0