خامنئي: الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل «أكبر أعداء» إيران


اعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي في خطاب القاه الجمعة في الذكرى السابعة والعشرين لرحيل الخميني أن الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل تبقى «أكبر أعداء» إيران.

وقال خامنئي أمام قادة البلاد وآلاف تجمعوا في طهران حول ضريح الخميني الذي توفي العام 1989، إن الولايات المتحدة وبريطانيا الخبيثة والنظام الصهيوني المشؤوم هي أكبر أعداء إيران.

واتهم الولايات المتحدة بعدم الوفاء بالتزاماتها في اإتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى الكبرى في يوليو 2015 وبدأ تنفيذه في يناير.

وعلى وقع هتافات «الموت لأمريكا» و«الموت لإسرائيل»، قال خامنئي «يجب الا ننسى تجربة المفاوضات النووية، لقد تفاوضنا مع مجموعة خمسة زائد واحد وحتى في شكل منفصل مع الولايات المتحدة، توصلنا الى نتائج، ايران وفت بالتزاماتها لكن الامريكيين ليست لديهم أي مصداقية وما زالوا يماطلون حتى الان».

وتابع «البعض (في ايران) كانوا يعلمون منذ البداية لكن اخرين لا يعلمون، عليكم ان تعلموا بانه اذا جلستم مع الولايات المتحدة للتوصل الى تفاهم حول اي مسالة فان موقفهم سيكون هو نفسه».

واعتبر خامنئي ان اي طرف «يثق بالولايات المتحدة يرتكب خطأ كبيرا وسيتلقى صفعة» من الامريكيين. وشدد خامنئي مجددا على ضرورة الرهان على الموارد الداخلية للبلاد لاحياء الاقتصاد وليس على الاستثمارات الاجنبية. وقال في هذا السياق «بعد الاتفاق النووي، قالت الولايات المتحدة ان على ايران ان تندمج في الاقتصاد العالمي، ولكن هل هذا الاقتصاد عادل ومنطقي؟ طبعا لا هذا الاقتصاد يرسمه رأسماليون صهاينة واحيانا غير صهاينة للاستيلاء على موارد العالم».

واعتبر ان الاندماج في الاقتصاد العالمي لم يكن «مدعاة فخر بل هو خسارة وفشل»، موضحا ان «الاستثمارات الاجنبية ضرورية، ولكن ينبغي الا يرتهن كل شيء» بهذه الاستثمارات.

أضف تعليقك

تعليقات  0