ما هي أسباب زغللة العين.. وكيف يمكن علاجها؟


تعد الرؤية المزدوجة (الزغللة) واحدة من أهم الأعراض الطبية التي يجب التعامل معها بحذر فبعض أسبابها قد تكون بسيطة و البعض الآخر قد يحتاج تدخل طبى عاجل و سريع.

ما هي أهم أسباب حدوث الزغللة (الرؤية المزدوجة) ؟ يعتبر أمر مُسلم به أن تفتح عينيك و ترى صورة واحدة وواضحة و لكن على ما يبدو أن هذة العملية التلقائية تعتمد على التزامن بين مناطق عديدة في الجهاز البصري و التي يجب أن تعمل كلها معاً بسلاسة كما يلي :

– القرنية هى النافذة الواضحة في العين و التي تقوم بتركيز الضوء الوارد إليها.

– العدسة والتي تقع خلف بؤبؤ العين و تقوم أيضاً بتركيز الضوء على الشبكية.

– عضلات العين (extraocular muscles) مسؤولة عن دوران العين.

– الأعصاب و التي تحمل المعلومات البصرية من العين إلى المخ.

– المخ حيث هناك مناطق عديدة تقوم بمعالجة المعلومات البصرية الصادرة من العين.

أي مشكلة تحدث في أي جزء من الجهاز البصري قد تؤدي إلى الزغللة (الرؤية المزدوجة) و لذلك فمن المنطقي أن نعرض أسبابها على حسب الجزء المصاب من الجهاز البصري كما يلي :

أمراض القرنية : الأمراض التي تصيب القرنية تؤدي غالباً إلى الإصابة بالرؤية المزدوجة في عين واحدة فقط وعند تغطية العين المصابة تختفي الرؤية المزدوجة فعندما يكون سطح العين غير طبيعى يصبح الضوء القادم للعين مشوه مما يؤدي إلى الرؤية المزدوجة كما يلي :

– إصابة القرنية بالعدوى عن طريق فيروس هيربس زوستر (Herpes Zoster) أو مرض القوباء المنطقية (shingles) مما يؤدي إلى تشوه القرنية.

– ندوب القرنية التي تؤدي إلى صور بصرية غير متساوية.

– جفاف القرنية قد يؤدي إلى الرؤية المزدوجة. أمراض العدسة : يعد إعتام عدسة العين أو المياه البيضاء كما يطلق عليها (cataracts) من أشهر الأمراض التي تصيب العدسة و تؤدي إلى زغللة العين (الرؤية المزدوجة).

وإذا أصاب المرض العينين معاً يؤدي إلى تشوه الصورة في العينين ويمكن علاجه بإجراء جراحة بسيطة. أمراض العضلات : ضعف عضلة واحدة في العين يؤدي إلى عدم قدرتها على الحركة بصورة طبيعية مع العين الأخرى السليمة .

محاولة النظر في الإتجاهات التي تتحكم بها العضلة الضعيفة يؤدي إلى زغللة بالرؤية و من أهم مشاكل العضلات:

– الوهن العضلي الوبيل Myasthenia gravis) ( هو مرض يصيب المناعة و يمنع تحفيز العضلات عن طريق الأعصاب في المخ) .

– العلامات الأولية التى تشير للإصابة بالمرض تتضمن الرؤية المزدوجة و تدلي جفون العين (ptosis) .

– مرض جريفز ( Graves’ disease) وهو خلل في الغدة الدرقية والذى يؤثر على عضلات العين و يؤدي للإصابة بالرؤية المزدوجة العمودية حيث يمكنك أن ترى صورة فوق الأخرى.

أمراض الأعصاب: أمراض عديدة قد تدمر الأعصاب التي تتحكم بعضلات العين و تؤدي للإصابة بالرؤية المزدوجة مثل: – التصلب المتعدد “Multiple sclerosis ” يؤثر على الأعصاب في المخ و الحبل الشوكي و إذا أصاب الأعصاب التي تتحكم في العين يؤدي إلى الرؤية المزدوجة.

– متلازمة غليان باريه (Guillain-Barre syndrome) ( هو مرض يصيب الأعصاب و يؤدي إلى ضعف تدريجي ) و في بعض الأحيان يكون العرض الأول في العين و يكون في صورة الرؤية المزدوجة.

– مرض السكر الغير منضبط قد يصيب الأعصاب في عين واحدة و يؤدي إلى ضعف في العين و الرؤية المزدوجة.

أمراض المخ: الأعصاب التي تتحكم في العين مرتبطة مباشرة بالمخ حيث يقوم المخ بمعالجة إضافية للإشارات البصرية. وهذه بعض الأمراض قد تصيب المخ و تؤدي إلى زغللة العين : – السكتات الدماغية Strokes.

– تمدد الأوعية الدموية .Aneurysms

– زيادة الضغط داخل المخ بسبب صدمة أو نزيف أو عدوى.

– أورام المخ.

– الصداع النصفي. ما هي أعراض الرؤية المزدوجة (زغللة العين) ؟ يمكن أن تحدث الرؤية المزدوجة وحدها بدون أى أعراض أخرى و لكن من الممكن أن يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل:

– صداع.

– غثيان.

– ضعف في حركة العين.

– تخاذل جفون العين.

– إختلال في عين واحدة أو العينين معاً ( مثل تجول العين wandering eye أو حول العينين cross-eyed

– ألم عند تحريك عين واحدة أو العينين معا.

– ألم حول العينين و في منطقة الحاجبين. كيف يتم تشخيص الرؤية المزدوجة (زغللة العين) ؟ من المهم جداً عند حدوث الرؤية المزدوجة سرعة استشارة الطبيب لمعرفة سبب حدوثها و التدخل الفوري لعلاج السبب .

أضف تعليقك

تعليقات  0