سفير المملكة بالعراق: الإيرانيون يريدون حرق العراقيين العرب بنيران الطائفية


قال ثامر السبهان، سفير المملكة العربية السعودية في العراق، إن تواجد شخصيات إرهابية إيرانية قرب الفلوجة تعتبر دليلا على ما تريده طهران من وراء ذلك.جاء ذلك في تغريدة للسبهان، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "وجود شخصيات ارهابية إيرانية قرب الفلوجة دليل واضح بأنهم يريدون حرق العراقيين العرب بنيران الطائفية المقيتة وتأكيد لتوجههم بتغيير ديموغرافي.

"وفي تغريدة سابقة له بتاريه 29 مايو/ أيار الماضي، قال السبهان: " تريد إيران الفوضى وتدمير العرب من خلال صناعة صراع شيعي سني وهي لا تؤمن بالشيعة العرب وهم كذلك لكن للأسف لديها أدواتها التي تعبث بها وتحركها.

"ويشار إلى أن تواجد شخصيات عسكرية إيرانية في العراق، ليس بالأمر السري حيث سبق وأن أقرت الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها وجود مستشارين عسكريين إيرانيين في العراق بقيادة الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

أضف تعليقك

تعليقات  0