عسيري: تقرير الأمم المتحدة استقى معلومات من الميليشيات


قال مستشار وزير الدفاع السعودي العميد أحمد عسيري، السبت، إن تقرير الأمم المتحدة يساوي بين القوات الشرعية في اليمن وميليشيات الحوثي في ظل انتهاكات الميليشيات.

وأضاف عسيري في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية": "استقاء الأمم المتحدة للمعلومات يجب أن يكون من الطرف الشرعي في اليمن ليس من الميليشيات، التي جرمت عبر قرار أممي".

وأشار إلى أنه كان يفترض بالأمم المتحدة الاعتماد على معلومات الحكومة الشرعية، التي يعترف بها القرار الدولي رقم 2216. وتابع:" نأمل من تقارير الأمم المتحدة الوقوف في صف الشعب اليمني"، مطالبا المنظمة الدولية بنقل مقرها من جيبوتي إلى عدن لكي تستطيع مراقبة الوضع في اليمن عن قرب".

وأكد أن التحالف العربي سيستمر في التعاون مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة، لكن نأمل أن تكون الأمم المتحدة في صف الشعب اليمني. وقال إن التحالف العربي المكون من 12 دولة بدأت عملياته لنصرة الشعب اليمني ورفع المعاناة عنه، جراء ممارسات الميليشيات الحوثية.

وكانت الرئاسة اليمنية انتقدت تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي ساوى بين الانقلابيين والشرعية في اليمن. كما ردت مصادر قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية على الإشارة لقوات التحالف في التقرير مؤكدة أنها اتهامات باطلة لا تستند غلى أي أساس وليست مبنية على أي معلومات.

أضف تعليقك

تعليقات  0