هل يمكن لمريض السكري أكل [التمر والزبيب؟]


من الأفكار الخاطئة الشائعة عن مرض السكري أنه على المريض تجنب جميع أنواع الفواكه، على الرغم من أن الفواكه السكرية لا تحتوي على كربوهيدرات أكثر من الخضروات النشوية. توفر الفواكه للجسم الألياف ومعادن وفيتامينات هامة يحتاها الجسم، ولا يوجد مانع لدى مريض السكري من أكل الفواكه، فقط عليه مراقبة الكمية.

إذا كنت مريضاً بالسكري واخترت الفواكه فائقة الحلاوة مثل التمر والزبيب عليك أن تحسب جيداً ما تناولته، لأن الكميات الصغيرة تزود الجسم بكمية وفيرة من السكر. إليك ما تحتاج معرفته عن تقدير الكمية المناسبة من التمر والزبيب.

بشكل عام يُنصح مريض السكري بعدم تناول كمية من الفاكهة في الحصة الواحدة تحتوي على أكثر من 15 غراماً من الكربوهيدرات.

يمكنك أكل الزبيب والتمر على الرغم من أنهما يحتويان على سكر وكربوهيدرات أكثر من البطيخ. كوب واحد من البطيخ يعادل حصة واحدة من التمر أو الزبيب، والتي يبلغ مقدارها ملعقتين. كوب التمر. يحتوي مقدار كوب من التمر المفروم على 415 سعرة حرارية، وحوالي 95 غراماً من السكر، و110 غراماً من الكربوهيدرات.

توفر هذه الكمية نصف احتياجات الإنسان اليومية من الألياف الغذائية، كما أنها توفر 10 بالمائة من الاحتياجات اليومية من البوتاسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والنحاس وفيتامين "ب6". كوب الزبيب.

يحتوي كوب الزبيب على ما يقرب من 500 سعرة حرارية، و100 غرام من السكر، و131 غراماً من الكربوهيدرات. توفر هذه الكمية 24 بالمائة من الاحتياجات اليومية من الألياف، و10 بالمائة من الاحتياجات اليومية من الحديد والبوتاسيوم والمنغنيز والفوسفور والنحاس وعدداً من فيتامينات "ب". المقارنة مع الفاكهة الطازجة.

التمر والزبيب يحتويان على سكريات مركزة وقليل من الماء، لذلك هما أعلى كثيراً من حيث السكر والكربوهيدرات مقارنة بالفواكه الأخرى خاصة الغنية بالعصير.

يبلغ محتوى الماء في التمر والزبيب 15 و20 بالمائة، بينما يبلغ محتوى البطيخ من الماء بين 85 و90 بالمائة.

يحتوي كوب من البطيخ أو الفراولة (الفريز) على ما بين 45 و85 سعرة حرارية، وما بين 11 و21 غراماً من الكربوهيدرات، وما بين 7 و15 غراماً من السكر.

أضف تعليقك

تعليقات  0