نواب المجلس يقرون بفشلهم شعبياً ونسبة التغيير في الانتخابات تتجاوز 50%

فيما يشبه إقرار بفشل المجلس الحالي شعبياً اعلن النائب محمد طنا أن نحو نصف النواب الحاليين سيغادرون مقاعد البرلمان في الانتخابات المقبلة.

واتفق طنا في ذلك الرأي مع زميله النائب د. عبد الرحمن الجيران الذي صرح في وقت سابق بأن الانتخابات المقبلة ستغير نصف المجلس الحالي.

ويشير مراقبون إلا أن اعلان نواب ان نسبة التغيير ستصل الى هذا الحجم قبل الانتخابات بنحو أكثر من عام يعكس قناعات مخفية بعدم قدرة المجلس الحالي على اقناع القواعد الشعبية به في ظل تجاهل نواب للعديد من استحقاقات المطالب الاصلاحية والشعبية.

ويتوقع المراقبون أن تكون نسبة التغيير في وجوه المجلس الحالي في ضوء اخفاقاته في ممارسة دوره الرقابي ما بين 60 إلى 65 %. وقال النائب محمد طنا ان الانتخابات المقبلة ستكون الاقوى والأصعب في تاريخ الكويت السياسي، واصفا إياها بـ «ام الانتخابات».

وتوقع طنا ان نسبة التغيير في تركيبة المجلس المقبل ستكون 50%، مؤكدا ان الصوت الواحد ادى دوره بالشكل الصحيح واعطى المجال لتمثيل كل شرائح المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0