البرلمان العربي يستنكر تقريرا أمميا يتهم قوات التحالف بارتكاب انتهاكات باليمن


 استنكر رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان اليوم الاثنين تقريرا اصدرته الأمانة العامة للأمم المتحدة اخيرا واتهمت فيه قوات التحالف الذي تقوده السعودية بارتكاب انتهاكات في اليمن.

ووصف الجروان في بيان صحفي ادراج "جهات تعمل من أجل الشرعية وحماية المدنيين واعادة اعمار اليمن" على قوائم لجهات تستهدف الأطفال بأنه "عمل مستهجن وغريب ومرفوض".

واضاف ان "العالم يشهد بانجازات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن في حماية اليمنيين والدفاع عنهم وعن امنهم وحريتهم" مؤكدا ان البرلمان العربي "تابع عن كثب مدى البعد الانساني والاخلاقي لعملية اعادة الأمل في اليمن والمساعدات التي تقدمها قوات التحالف للشعب اليمني وبالاخص منهم الأطفال".

واكد ان الأمم المتحدة خالفت في تقريرها "كل الوقائع والحقائق على الأرض" متسائلا عن سبب عدم ادراج اسرائيل ضمن (القائمة السوداء لقتل الأطفال) "وهي التي تقتل الاطفال الفلسطينيين وتحرقهم عيانا جهارا وتعتقلهم وتعذبهم في السجون".

كما استنكر الجروان "ازدواجية المعايير" التي تعامل بها تقرير الأمم المتحدة الخاص بالقائمة السوداء لقتل الأطفال وتوجيهه الاتهامات للتحالف "الذي يشهد له الجميع أنه يقوم بمهمة نبيلة تجاه الشعب اليمني ومحاربة المتمردين والارهابيين واعانة وغوث الشعب اليمني وبالأخص منهم الأطفال واعادة بناء واعمار اليمن ".

وذكر ان "قوات التحالف تم استدعاؤها من قبل الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي للدفاع عن ارادة الشعب اليمني ضد من اعتدوا عليه وحاولوا سلبه ارادته ومقدراته". وكان المتحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن العميد احمد عسيري انتقد تقرير الأمم المتحدة الذي يزعم ارتكاب قوات التحالف "انتهاكات" في اليمن معتبرا التقرير متناقضا مع قرارات الامم المتحدة نفسها.

وقال عسيري في حديثه لموقع (العربية.نت) ونقلته وكالة الانباء السعودية امس الاحد إن من اهم اهداف تحالف دعم الشرعية في اليمن هو حماية الشعب اليمني بمن فيهم الأطفال من ممارسات حركة انصار الله في ظل وجود حكومة شرعية معترف بها دوليا وفق قرار مجلس الامن رقم 2216.

واضاف ان التقرير غير متوازن ولا يعتمد على إحصائيات موثوقة ولا يخدم الشعب اليمني" موضحا ان التقرير مع الاسف يساوي بين الشرعية الدولية وشرعية الحكومة والجهات التي كانت سببا رئيسا فيما يحدث في اليمن من عدم استقرار وفوضى. وطالب عسيري الامم المتحدة بدعم شرعية الحكومة اليمنية بدلا من التعامل مع مصادر مناهضة للحكومة لاستقاء معلومات تضلل تقارير الأمم المتحدة والرأي العام اليمني والدولي

أضف تعليقك

تعليقات  0