‏«الداخلية»: الإيقاف سيعطي وقتاً للمؤسسات التعليمية العسكرية لإعادة دراسة مناهجها وتطويرها ‏

أعلن قطاع شؤون التعليم والتدريب الشرطي التابع لوزارة الداخلية رفع مقترح بإيقاف مؤقت لقبول حملة شهادات الثانوية العامة في دورات الضباط لعامين دراسيين 2107/2016 - 2018/2017 إلى نائب رئيس مجلس اوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد.

ويأتي هذا المقترح بعد دراسة معمقة ومستفيضة من قبل المسؤولين في قطاع شؤون التعليم والتدريب.

ويهدف إلى إعادة تأهيل رجل الشرطة في وزارة الداخلية بشكل عام خاصة وأن المؤسسات التعليمية العسكرية في وزارة الداخلية هي المعنية بذلك، إذ تقوم بتأهيله من الناحية الفنية العسكرية والعلمية الثقافية.

وقال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون التعليم والتدريب اللواء الشيخ فيصل النواف في مؤتمر صحافي أن فتح باب قبول ضباط الاختصاص لن يتم إيقافه حيث سنستمر في قبول بعض التخصصات الفنية التي تحتاجها بعض قطاعات وزارة الداخلية كخفر السواحل والطيران العمودي.

وأضاف "هذا الإيقاف المؤقت سيعطي وقتاً ومجالاً للمؤسسات التعليمية العسكرية في وزارة الداخلية لإعادة دراسة مناهجها التعليمية من جديد لكي يتم تطويرها لتواكب التطورات العلمية في المجالات المختلفة بالإضافة إلى توسعة مباني هذه المؤسسات لكي تستوعب بعد فترة الإيقاف الأعداد التي ستتقدم لها، وكذلك سد النقص في الكوادر التعليمية والتدريبية فيها، وتعتبر فترة الإيقاف ليست بالمدة الطويلة إذ سيتم خلالها تخريج عدد من الدفعات من ضباط صف وضباط وأفراد.

وتابع كما تأتي فترة الإيقاف المؤقت لإعطاء فرصة لأكبر عدد من حملة شهادة الثانوية العامة للتقدم لدورات صف الضباط وهي الدورات التي وزارة الداخلية في أمس الحاجة لها لأنها تعاني نقصاً في أعداد صف الضباط.

وأردف ستعطي فترة الإيقاف فرصة لقطاع شؤون التعليم والتدريب بوضع الخطط اللازمة لتطوير جميع المؤسسات التعليمية في وزارة الداخلية لكي تصبح على أعلى مستوى من الناحية العملية والأكاديمية.

وخلص إلى أن فترة الإيقاف المؤقت لن تمنع وزارة الداخلية في تأدية دورها في تأهيل رجل الشرطة من مختلف الرتب.




أضف تعليقك

تعليقات  0