السعودية تسلم الحكومة اليمنية 54 طفلا زجّ بهم الحوثيين بالقتال في الحدود


‏قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي اليوم الثلاثاء ان حكومته تسلمت من السعودية 54 طفلا يمنيا زج بهم في الحرب على الحدود تمهيدا للافراج عنهم في بادرة جديدة.

وأضاف المخلافي في تصريح له ان الأطفال الذين زجت بهم حركة أنصار الله في الحرب على الحدود تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات و17 عاما مؤكدا انه سيجري الإفراج عنهم اضافة الى من تم الافرج عنهم في مأرب.

وذكر ان وفد الحكومة المشارك في مشاورات السلام اليمنية المنعقدة حاليا في الكويت ابلغ مبعوث الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد قبل ايام بالتوجه للافراج عن الأطفال بالرغم من اعاقة الطرف المفاوض الاخر في المشاورات لاتفاق الإفراج عن المعتقلين.

واكد ان الافراج عن الأطفال من طرف واحد تاكيد على ادانة الحكومة اليمنية لممارسات حركة أنصار الله في الزج بالاطفال في الحرب والتزاما منها بالمسؤولية والقوانين الدولية.

وأعرب عن شكر الحكومة للاشقاء في المملكة العربية السعودية وقيادة التحالف العربي على الافراج عن الأطفال اليمنيين وتسليمهم للحكومة اليمنية.

واوضح ان الوفد الحكومي اطلع المبعوث الاممي منذ يوم الجمعة الماضي وبشكل يومي على المجازر التي ترتكب بحق الأطفال والنساء والمدنيين في تعز.

وطالب في هذا الصدد الامم المتحدة بالالتزام بالمواثيق الدولية بحماية الأطفال والمدنيين في تعز محملا إياها المسؤولية الاخلاقية في السكوت عن الجرائم. كما طالب المخلافي الصليب الاحمر الدولي ومنظمة الامم المتحدة الطفولة (يونيسف) بضرورة القيام بدورهما في حماية الأطفال وحماية المعتقلين.

ودعا حركة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام الى الالتزام بتنفيذ اتفاق الافراج عن المعتقلين وكذلك ماورد في قرار مجلس الأمن 2216 بشأن المعتقلين السياسيين مؤكدا ان الجرائم في حق الطفولة والمدنيين ولاسيما في تعز لن تسقط بالتقادم.

وكان مبعوث الامم المتحدة الى اليمن قد اعلن اول من أمس اتفاق الأطراف اليمنية خلال جلسة لجنة الأسرى والمعتقلين على الافراج غير المشروط عن الأطفال المحتجزين لدى كل طرف.

أضف تعليقك

تعليقات  0