برلماني كندي يصوم رمضان بالكامل لمساعدة الفقراء


 أكد مارك هولاند، وزير في الحكومة الكندية، أنه يصوم شهر رمضان بالكامل، كما فعل العام الماضي، رغم كونه ليس مسلمًا، متحدثًا عن أن الصوم "يعدّ تجربة لا توصف"، وأنه يجب "استخدام قوة شهر رمضان لمساعدة الآخرين".

ونشر هولاند على حساباته بالشبكات الاجتماعية، فيديو لمداخلته بالبرلمان الكندي يوم الثالث من هذا الشهر، إذ قال إن الهدف الأساسي من صومه لرمضان هو دعم مبادرة "العطاء 30"، وتعني توفير النقود التي يصرفها كل واحد طيلة شهر رمضان في وجبات الغذاء والفطور، ومنحها للمحتاجين.

وتابع هولاند إن النقود الموّفرة طيلة الشهر يمكن منحها للجهات التي توفر الطعام للمحتاجين على وجه الخصوص، معتبرًا أن تجربة الصمت علمته الإحساس بالجوع الذي يعاني منه الكثير من الفقراء، الذين لا تتوافر لهم حتى فرصة تناول الإفطار، ممّا يوجب عليهم الصمود طيلة اليوم، عكس الصائمين.

وزاد هولاند، في كلمته التي حققت انتشارًا واسعًا في الشبكات الاجتماعية ووصلت إلى 30 ألف مشاركة ومليون مئتي ألف مشاهدة، أن العمل الخيري يعطي الفرصة للتعامل مع قلة الغذاء لدى الفقراء، وبالتالي استعمال قوة رمضان لمساعدة الآخرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0