«الصحة»: السلوكيات الغذائية الخاطئة وراء انتشار «السكري» و«ضغط الدم» في رمضان

قالت مديرة إدارة تعزيز الصحة في وزارة الصحة الكويتية الدكتورة عبير البحوه، إن ما يتبعه الكثير من الناس من عادات غذائية خاطئة وإهمال النشاط البدني في شهر رمضان يؤدي إلى انتشار الأمراض المزمنة غير المعدية لاسيما السكري وارتفاع ضغط الدم.

ودعت البحوه في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية اليوم السبت، إلى ضرورة تنظيم حملات توعية بالعادات الغذائية الصحية السليمة، موضحة أن قسم البحوث والدراسات في إدارة تعزيز الصحة أعد دراسة حول سلوكيات المواطنين والمقيمين سواء في النظام الغذائي او النشاط البدني خلال شهر رمضان المبارك لعامي 2014 و2015 خلصت إلى أن الربو وارتفاع ضغط الدم كانا الأكثر شيوعا نتيجة تلك السلوكيات في شهر رمضان 2014.

وأضافت أن الدراسة التي شملت 843 مواطنا ومقيما أغلبهم من النساء اللاتي تراوحت أعمارهن بين 35 – 44 عاما بينت وجود تغيرات واضحة في السلوكيات الصحية من زيادة الوزن وزيادة استهلاك الأطعمة غير الصحية وقلة مستوى النشاط البدني.

وأشارت إلى أن مرض السمنة كان الأكثر شيوعا في سلوكيات شهر رمضان عام 2014 بنسبة بلغت 6ر20 في المئة تلاها الخمول البدني بنسبة بلغت 79ر19 في المئة أما في رمضان عام 2015 فقد كان لافتا ارتفاع نسبة الخمول البدني إلى 3ر31 في المئة ومرض السمنة إلى 5ر25 في المئة ومن ثم الغذاء غير الصحي بنسبة 1ر24 في المئة.

وبينت البحوه، أهمية ايجاد برنامج متكامل لتعزيز الصحة يشمل تعديلات بيئية من اجل التغلب على ارتفاع درجات الحرارة وتوفير اماكن مناسبة لممارسة النشاط البدني.

وأكدت ضرورة تنظيم حملات توعية لكافة شرائح المجتمع بهدف التعريف بالعادات الغذائية الصحية وأهمية النشاط البدني ومردوده الإيجابي على الصحة مع وضع خطة لتحفيز ممارسة النشاط بين مختلف الفئات العمرية بدءا بالمدارس.

وذكرت أن الإدارة تسير على خطى ثابتة ومنتظمة نحو تنفيذ خطة الوزارة الرامية الى جعل الكويت مركزا إقليميا للتصدي للامراض المزمنة غير المعدية من خلال التوعية ونشر المفاهيم الصحية السليمة وتثقيف المواطنين والمقيمين بالسلوكيات الصحية التي تحافظ على صحتهم دون اصابتهم بتلك الامراض مؤكدة تسخير الادارة كافة امكاناتها لتقديم الرعاية المناسبة ونشر تلك المفاهيم.

أضف تعليقك

تعليقات  0