«الزراعة»: طرح مشاريع لتسييج محميات طبيعية وإعادة غطائها النباتي


أعلنت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية في الكويت طرحها مجموعة من المشاريع تتعلق بتسييج المحميات الطبيعية يعقبها إعادة الغطاء النباتي داخلها.

وقال نائب المدير العام لشؤون الثروة النباتية بالهيئة المهندس فيصل الصديقي اليوم الاثنين إن هذه المشاريع تأتي في اطار إعادة تأهيل البيئة الكويتية وضمن مشاريع التعويضات البيئية للأمم المتحدة.

وأضاف الصديقي أن المحمية الطبيعية هي منطقة جغرافية محدودة المساحة تكون تحت اشراف هيئة معينة وعادة ما تحتوي على نباتات أو حيوانات مهددة بالانقراض مما يستدعي حمايتها من التعديات والتلوث والعمل على تسييجها تمهيدا لإعادة استزراعها بالأنواع البرية.

وأوضح أن تلك المشاريع تشمل أربع محميات هي الهويملية وأم قدير والخويسات ووادي الباطن مضيفا ان اجمالي محيط السياج للمحميات يبلغ حوالي 323 كيلومترا في حين يصل اجمالي مساحة المحميات المذكورة قرابة 1000 كيلومتر مربع.

وبين أنه بقرار مجلس الوزراء اعتبار المنطقة منزوعة السلاح على الشريط الحدودي مع العراق بعرض خمسة كيلومترات منطقة محمية تصبح مساحة المحميات 10 في المئة من اجمالي المساحة الكلية للبلاد.

وأفاد بأن طرح مشروع التسوير سبقه طرح مشاريع لبناء القدرات تشمل انتاج البذور اللازمة لاستزراع المحميات ومنها انشاء وتشغيل مختبر للبذور بمنطقة العارضية يعد الأول من نوعه في المنطقة والمزرعة النموذجية بالوفرة على مساحة 200 ألف متر مربع وتحوي 50 ألف شتلة أمهات لإنتاج البذور.

وذكر أن مشاريع البيوت المحمية بمنطقتي العارضية والعبدلي تبلغ مساحتها الاجمالية 4800 متر مربع مناصفة بين المنطقتين إضافة إلى مساحة 4800 متر مربع بيوتا محمية بمنطقة العبدلي الزراعية.

ولفت الى أن مساحة مشروع حقول أمهات البذور بمنطقة العبدلي تبلغ 200 ألف متر مربع ويحوي 50 ألف شتلة اضافة الى مساحة 40 ألف متر مربع معرشات في منطقة العبدلي لغرض تربية النباتات المنتجة من البيوت المحمية.

واضاف أن اكتمال تنفيذ تلك المشاريع التي تم طرحها يعد من أهم انجازات الهيئة في مجال تنفيذ مشاريع التعويضات البيئية.

أضف تعليقك

تعليقات  0