روسيا: لا نؤيد حل الأزمة السورية بالقوة


أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن بلادها لا تؤيد تسوية الأزمة السورية بالقوة مشيرة إلى انها «ليست طريقتنا».

وقالت زاخاروفا اليوم الجمعة في حديث لوكالة «إنترفاكس» الروسية على هامش منتدى بطرسبورج الاقتصادي الدولي «ليس من السر بالنسبة لنا أن هناك قوى سياسية في الولايات المتحدة تدعو إلى حل عسكري «للأزمة في سوريا»، إلا أن ذلك ليس طريقتنا».

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، أن موقف بلادها بشأن الأزمة السورية معروف جيدا، قائلة إن «عملية المفاوضات وتشكيل مجموعة دعم سوريا وإطلاق الحوار السياسي بين السوريين بوساطة الأمم المتحدة وغيرها من اللاعبين الدوليين خير دليل على ذلك».

جاءت تصريحات زاخاروفاردا على تقارير إخبارية أشارت إلى أن 51 مسؤولا في وزارة الخارجية الأمريكية طالبوا في مذكرة داخلية حملت توقيعهم بشن هجمات ضد قوات الرئيس السوري بشار الاسد وبتغيير النظام بوصف ذلك الوسيلة الوحيدة للقضاء على «داعش».

أضف تعليقك

تعليقات  0