الجبير: واشنطن والرياض متفقتان على ضرورة رحيل الأسد


أكد وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، تقارب موقف بلاده من موقف الولايات المتحدة تجاه الأزمة السورية، مشيرا إلى أن البلدين متفقان على الحل السياسي للأزمة السورية وضرورة رحيل بشار الأسد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الجبير، أمس الجمعة، عقب اجتماع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مع سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي.

وأوضح وزير الخارجية السعودي، أن المملكة العربية السعودية تسعى للحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعلى مؤسسات الدولة فيها، مذكرا بأن الرياض طالبت بتدخل عسكري في سوريا منذ البداية لحماية المدنيين "حيث يجب تغيير موازين القوى على الأرض لحل الأزمة السورية"، مشددا على أن الأزمة السورية "ستنتهي بدون بشار الأسد، إما بعملية سياسية أو بالسلاح".

وبخصوص الملف اليمني، قال الجبير "إن التحالف الذي تقوده المملكة يبذل قصارى الجهد لتقليص الخسائر في اليمن"، مشددا على أن الإمارات العربية المتحدة "دولة أساسية في تحالف استعادة الشرعية في اليمن وأن موقفها في التحالف واضح جدًا وهي ملتزمة وليس لدينا شك في ذلك".?

أضف تعليقك

تعليقات  0