آراء حول مشاركة القطاع الخاص لإدارة قطاعات حكومية


القطاع الخاص "الصادق" سريع ومرن وعملي ومتطور ومن الصعب ان يعمل "بصدق وامانة" في ظل حكومة فاشلة وفاسدة وغير مسؤولة او محاسبة على أعمالها القطاع الخاص "الصادق" يطمح ان يعمل في بيئة صحية خالية من الفساد والمحسوبية..

يكافىء بها المجتهد ويأخذ كل ذي حق حقه القطاع الخاص "الصادق" لا يمكن ان يقبل بدفع الرشاوي لتمرير المعاملات ولا يقبل الا بسيادة القانون والجزاءات على الجميع القطاع الخاص

"الصادق" يطمح للربح المشروع بإجتهاده ومثابرته وليس من خلال النصب او الاحتيال او على حساب الموظفين او الوطن القطاع الخاص

"الصادق" يعتبر نفسه جزء أساسي من المجتمع (وليس فوقه) يتألم له ويفرح معه يشاركه الربح ويساهم بتخفيف خسائره القطاع الخاص

"الصادق" يطمح بوجود حكومة رشيدة وقوية وأمينة تعمل وفق رؤية واضحة واهداف واقعية وخطط مدروسة لا يمكن إيجاد حكومة ناجحة و نظيفة و بإدارة رشيدة الا من خلال حكومة منتخبة من الشعب ومسؤولة أمامه ومحاسبة من قِبله حينها فقط يمكن الاطمئنان بمشاركة القطاع الخاص

بتملك او إدارة مرافق الدولة او مؤسساتها او شركاتها ((بإستثناء المحظور دستورياً)) الغاية في النهاية هو خلق ‏ a win win win situation بحيث تربح الحكومة بالتخفيف عن كاهلها ويربح القطاع الخاص ويربح المواطن خدمة متميزه

وبذلك فقط يمكن تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية "المستدامة" في ظل إدارة نظيفة تتحمل المسؤولية ومعايير مسبقة صارمة و محاسبة لاحقة شديدة

بقلم: خالد سند الفضالة @alfadala

أضف تعليقك

تعليقات  0