صحيفة إيرانية: موقف طهران من سوريا سيتغير


اعتبرت صحيفة “آرمان” الإيرانية الإصلاحية، الإثنين، أن قرار وزير الخارجية محمد جواد ظريف بإقالة مساعده للشؤون العربية والإفريقية حسين أميرعبد اللهيان وتعيين حسين جابري خلفاً له، يؤكد استعداد طهران لتغيير موقفها من الأزمة السورية.

وانتقدت الصحيفة الهجوم الإعلامي الذي شنه التيار المتشدد ضد ظريف بسبب ابعاده حسين أمير عبد اللهيان من منصبه، الذي وصف بأنه “قرار لتنظيف وزارة الخارجية من المتشددين” ويعد عبد اللهيان من رجال الحرس الثوري والذي بيده ملف الأزمة السورية والعراقية واللبنانية واليمنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن “اللوبي الإيراني في أمريكا “ناياك”هو الذي نصح محمد جواد ظريف بإبعاد عبد اللهيان من منصبه لإنجاح أي حوار مقبل بشأن الأزمة السورية أو الحوار بين إيران والسعودية، باعتبار عبد الله صاحب مواقف متشددة من هذه الأزمات”.

وتأتي هذه التغيرات في ظل أنباء صحفية حول تغيير سياسة إيران الخارجية حيال عدة ملفات، أبرزها الأزمة السورية، نفتها طهران مؤخراً.

وكانت الصحفية الأمريكية لورا روزين، نشرت على موقع “المونيتور” الأمريكي، تقريرا نقلت فيه عن ظريف، قوله إنه أصبح يملك المزيد من الصلاحيات حول الملف السوري، ما يمنح مساحة أكبر لإقرار حل سياسي.

وقال ظريف لروزين، في تقريرها الأحد، إنه لا يمكن الوصول إلى حل سياسي في سوريا ما دام هناك تركيز على شخص بعينه، في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أنه يجب “التركيز على عمل المؤسسات وشكل الحكم المستقبلي”، على حد تعبيره.

ويعتبر عبد اللهيان من الوجوه المتشددة في الحكومة الإيرانية، وكان يمثل تيار المحافظين والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي في الخارجية الإيرانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0