دراسة: الأسماك ومنتجات الألبان والبيض تقيك من مشاكل الكلى


كشفت دراسة ألمانية جديدة، نشرها الموقع الإلكترونى لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية، أن زيادة فيتامين د تخفض مشاكل الكلى، حيث وجد أن نقص كمية فيتامين د فى الجسم قد يؤدى إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، خاصة عند الأطفال، ووجد أن نقص فيتامين د أكثر شيوعا فى الأطفال الذين يعانون من مرض الكلى المزمن.

ووفقا لدراسة أجراها باحثون من جامعة هايدلبرج فى ألمانيا أن ما يقرب من ثلثى الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين د، كانوا يعانون من بعض العيوب مثل التهاب الكلى أو التهاب كبيبات الكلى Glomerulonephritis ، كما وجد أن مستويات فيتامين د أقل فى أشهر الشتاء، مما كانت عليه فى أوقات أخرى من السنة وتتأثر مستويات فيتامين د أكثر قوة بالعوامل الموسمية.

وحسب التقرير فإن نقص فيتامين د يزيد أيضا من خطر ترقق العظام والإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات المناعة الذاتية، كما وجد الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من أمراض الكلى الذين تناولوا مكملات فيتامين د كانت أعلى مرتين من الأشخاص الذين لم يتناولوا مكملات فيتامين د. وتتضمن الأغذية التي تحتوي على فيتامين د، زيت سمك الحوت، السمك، المحار، الكفيار الأسودوالأحمر، الصويا، منتجات الألبان، البيض، الفطر”.

أضف تعليقك

تعليقات  0