المجلس الأعلى للطيران يعقد اجتماع طارىء لمناقشة عملية التدقيق الأمني التي ستجريها "النقل الأمريكية"


ناقش المجلس الاعلى للطيران المدني في اجتماع طارىء اليوم الاثنين تطورات عملية التدقيق الامني الذي ستجريها ادارة امن النقل الامريكية (تي اس ايه) لمطار الكويت الدولي.

وقال المجلس في بيان له، بنشره إن الاجتماع الذي عقد برئاسة وكيل وزارة الداخلية ونائب رئيس المجلس الفريق سليمان الفهد استعرض الاجراءات والتدابير الامنية التي اتخذتها (الداخلية) بالتنسيق مع الادارة العامة للطيران المدني والخطوط الجوية الكويتية.

واضاف ان الحضور اطلعوا على الخطوات المتخذة لاستيفاء متطلبات التدقيق الامني الذي اجرته الادارة الامريكية على المطار بما يتوافق مع القواعد القياسية الدولية المقررة امنيا للمطارات العالمية.

وذكر انه تم اتخاذ التوصيات المناسبة لدعم (الداخلية) فيما تتخذه من اجراءات لتعزيز الاداء الامني بالمطار في حين تم استعراض الاجراءات التي تتخذها (الطيران المدني) بالتعاون مع (الداخلية) والجهات العاملة لتقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة لحركة المسافرين بما يكفل راحتهم.

واشار البيان الى محدودية الطاقة الاستيعابية لمبنى الركاب الحالي التي لا تتجاوز 6 ملايين راكب سنويا مقابل الحركة الفعلية الحالية التي بلغت 12 مليون راكب سنويا.

واطلع المجلس أيضا على الخطط التشغيلية البديلة التي وضعتها شركة الخطوط الجوية الكويتية خلال الفترة المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0