مهرجان أكل لحم الكلاب في الصين يسبب غضباً عالمياً


كل عام، تذبح الآلاف من الكلاب لاحتفال لحم الكلاب السنوي في يولين. تسبب المهرجان بغضب عالمي، ووقع الملايين على عرائض مطالبين بإيقافه.

يحضر الناشطون بحقوق الحيوانات كل عام ليشتروا الكلاب وينقذوها من الذبح. يكون الكلب على قيد الحياة عندما يباع، ثم يقتل ويطبخ ويؤكل.

يقدم لحم الكلاب في المطاعم خلال أيام المهرجان العشرة.

أكل لحم الكلاب ليس أمراً منتشراً في الصين، ولكنه طعام شهي في بعض المقاطعات.

“أكل لحم الكلاب مفيد للصحة، إنه أفضل من لحم الخنزير.

وبالنسبة لمحبي الكلاب، لكم الحرية في حب كلابكم ولكن ذلك لن يردعنا عن أكلها.”

بعض الكلاب تلبس طوقاً، ما يدل على أنها مسروقة.

ضجة الإعلام سببت ردة فعل عنيفة للمواطنين. لكنهم يقولون إن ذلك جلب المزيد من الناس إلى المهرجان. نأت حكومة يولين بنفسها عن الحدث وتعهدت أن توقف الذبح العلني للكلاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0